علاء الزعبي: باب الحارة سبب شهرتي عربيًا وكنت أتمنى أن ينتهي عند الجزء الخامس (فيديو)

علاء الزعبي: باب الحارة سبب شهرتي عربيًا وكنت أتمنى أن ينتهي عند الجزء الخامس (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري علاء الزعبي في لقاءٍ قصير مع منصة “كيو ميديا”؛ للحديث عن النجاح الكبير الذي حققه في السنوات الأخيرة بعد عرض مسلسل عروس بيروت على مدار 3 سنوات.

الزعبي جسد في المسلسل شخصية “طلال” اليد اليمنى لعائلة الضاهر والذي يتميز بخفة ظله وقصة الحب التي تربطه بداليا، التي جسدت شخصيتها الفنانة اللبنانية رانيا سلوان.

وكشف الزعبي أنه محب للطبخ وقد حرص أثناء تواجده في تركيا؛ لتصوير مسلسل عروس بيروت على أن يطبخ بعض الأكلات السورية لزملائه في العمل، ومن هذه الأكلات: الشاكرية وكوسا محشي.

علاء الزعبي

عروس بيروت وباب الحارة

الفنان علاء الزعبي حقق شهرة واسعة عربيًا من خلال مسلسل باب الحارة، الذي جسد فيه شخصية خاطر في الأجزاء الخمسة الأوائل، التي عُرضت في الفترة ما بين عامي 2006 و2010، كما حقق شهرة واسعة في السنوات الأخيرة مع عرض مسلسل عروس بيروت في 3 أجزاء.

وسئل الزعبي عن الشخصية التي حققت له انتشارًا أكبر في الوطن العربي، فاختار شخصية خاطر في باب الحارة، فقد عُرض المسلسل في وقتٍ لم تكن فيه مواقع التواصل الاجتماعي لها هذه السطوة والانتشار.

ويرى الزعبي أن باب الحارة بأجزائه الجديدة لم يعد باب الحارة المعروف، مشيرًا إلى أنه كان ضد الأجزاء المتعددة للمسلسل وتحدث مع المخرج بسام الملا في محاولة إنهاء العمل عند الجزء الخامس.

وأضاف أن الملا وشركة الإنتاج قررت الاستمرار في إنتاج أجزاء جديدة؛ لأن العمل كان مطلوبًا، لكن من وجهة نظر الزعبي الفنية، المسلسل كان يجب أن يتوقف قبل الجزء الخامس.

علاء الزعبي ينفي هجرته من سوريا

نفى الفنان علاء الزعبي ما يشاع عن هجرته خارج سوريا، موضحًا أن تصوير مسلسل عروس بيروت في تركيا، كان سببًا في ابتعاده عن سوريا وعن الدراما السورية.

وأضاف أن يعيش في سوريا ولم يغادرها إلا لتصوير عروس بيروت، مشيرًا لعودته العام الماضي لتصوير خماسية سورية على أرض سوريا.

علاقته بالفنان تيم حسن

وكان الزعبي قد وثق -مؤخرًا- بعض ذكرياته في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق من خلال الصور التي ظهر فيها زملائه: تيم حسن ووائل شرف وميسون أبو أسعد ومصطفى الخاني وكفاح الخوص وريم علي، وقت أن كانوا طلابًا.

الزعبي أكد أن زملائه موهوبين منذ أن كانوا طلابًا، لكن لم يتوقع أحدًا منهم النجاح الكبير الذي وصله البعض منهم، مشيرًا إلى أنه توقع لتيم حسن النجاح الكبير الذي وصل إليه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق