وفاء موصللي: الدراما السورية تعكس الحياة الإنسانية وتصلح لكل زمان ومكان (فيديو)

وفاء موصللي: الدراما السورية تعكس الحياة الإنسانية وتصلح لكل زمان ومكان (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية وفاء موصللي في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا؛ للحديث عن مشاركتها في مسلسل “صدر الحكم” وهو دراما سورية ليبية مشتركة يجري تصويرها على أرض العاصمة السورية دمشق.

موصللي أوضحت أن المسلسل مكون من مجموعة من اللوحات، تشارك في اثنتين منها، تُجسد في الأولى قصة امرأة ثرية تتعرض لحدث يقلب حياتها وفي القصة الثانية تُجسد شخصية زوجة على خلافٍ دائم مع زوجها.

وتعتبر موصللي أن هذا المسلسل عودة للدراما السورية الليبية التي كانت تُصور في ثمانينات القرن الماضي في بداية مشوارها التمثيلي، حيث شاركت في عمل مشترك جمع مجموعة من الفنانين اللبيبين والسوريين هو “حرب السنوات الأربع”.

وفاء موصللي

العداوة ما بين الفنانين السوريين

نفت الفنانة وفاء موصللي ما يشاع عن أن ندرة الفرص التمثيلية سببًا لخلق عداوات ما بين الفنانين السوريين، مؤكدةً أنها تنظر لهذه الفرص على أنها نصيب، خاصةً وأن لكل فنان مكانه الخاص.

وأضافت أن اختيار الممثلين لعملٍ ما نابع من رؤية المخرج لمدى مناسبتهم للشخصيات، مشيرةً لإيمانها بأن الحياة فرص وهذا الأمر لا يجب أن يكون مدعاة للكره.

وترى موصللي أن بدايات الدراما السورية كانت تعيسة من حيث التكنولوجيا، لكن شغف جيل الرواد وجهودهم ساهمت في نجاح هذه الدراما المعبرة عن الشارع السوري.

وفاء موصللي تتحدث عن الدراما السورية

أكدت الفنانة وفاء موصللي أن لديها الكثير من الذكريات الجميلة عن اجتماع العائلة لمشاهدة المسلسلات السورية القديمة، مثل: آه يا ولاد بلدي، الزئبق، حارة القصر، مذكرات حرامي، الجرح القديم وأضافت أن الدراما الإذاعية كانت ناجحة جدًا أيضًا وينتظر الناس سماعها بفارغ الصبر.

وترى موصللي أن الدراما السورية وصلت للعصر الذهبي في تاريخها؛ لأن البطولة فيها جماعية ولا تعتمد على النجم الأوحد، بالإضافة لكونها تعكس الحياة الإنسانية التي تصلح لكل زمان ومكان وأشادت موصللي بمسلسلات: أيام شامية، الانتظار، الولادة من الخاصرة، مرايا، بقعة ضوء.

وأضافت أن المسلسلات المخضرمة ما زالت تُعرض حتى الآن وتحصد نسب مشاهدة مرتفعة، متمنية للدراما السورية التعافي بعد أن ظلت مجروحة وموجوعة لسنواتٍ.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق