أيمن زيدان ينتقد الحملات الدعائية المبكرة للمسلسلات: “قيمة العمل بعد عرضه” (صورة)

أيمن زيدان ينتقد الحملات الدعائية المبكرة للمسلسلات: “قيمة العمل بعد عرضه” (صورة)

مدى بوست – فريق التحرير 

انتقد الفنان السوري “أيمن زيدان” اعتماد الحملات الدعائية المبكرة للأعمال الفنية التلفزيونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في تدوينةٍ نشرها أيمن زيدان عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” أكّد فيها أن قيمة الأعمال الفنية تظهر بعد عرضها.

وكتب الفنان السوري في تدوينته: “قيمة الأعمال التلفزيونية لاتكتسب شرعيتها من خلال حملات وسائل التواصل الاجتماعي المبكرة بل بعد عرضها”.

“أساليب مكشوفة”

واعتبر الفنان أيمن زيدان أن الهدف من الحملات الدعائية التي تسبق عرض المسلسلات تهدف لتهيئة أمزجة للمشاهدة قائلاً: “أساليب مكشوفة تتم ممارستها سلفاً لتهيئة أمزجة للمشاهدة”.

واستكمل الفنان السوري تدوينته قائلاً: “وكما يقول المثل لننتظر ذوبان الثلج لنرى ماذا كان يغطي، معرباً عن أمنياته بالتوفيق لكل الاعمال التي تستحق.

واختم أيمن زيدان تدوينته بتنهئة متابعيه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، فكتب: “رمضان كريم اعاده الله على الجميع بالخير والبركة”.

جديد أيمن زيدان لرمضان 2022

يُطل الفنان أيمن زيدان على جمهوره في شهر رمضان القادم من خلال مسلسلين، الأول هو الجزء الثاني من مسلسل البيئة الشامية “الكندوش”.

الكندوش: هو مسلسل بيئة شامية من تأليف: حسام تحسين بيك وإخراج: سمير حسين، يضم في بطولته: أيمن زيدان، سلاف فواخرجي، سامية الجزائري، صباح الجزائري، وغيرهم. ويستكمل فيه زيدان تجسيد شخصية “عزمي بيك” التي أداها في الجزء الأول.

أما المسلسل الثاني فهو المسلسل الكوميدي الاجتماعي “الفرسان الثلاثة”، وهو مسلسل كوميدي اجتماعي ساخر يستعرض معاناة كبار السن في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في سوريا.

العمل من تأليف “محمود الجعفوري” وإخراج “علي المؤذن” وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي والإشراف العام للمخرج “أحمد الخضر”.

وفي وقت سابق صرّح أيمن زيدان أن المسلسل عبارة عن كوميديا عائلية تضع يدها على الوجع، وتتحدث عن كل الصعوبات التي يواجهها الإنسان البسيط مضيفاً أنه مشروع للدفاع عن الناس البسطاء وهمومهم ومشاكلهم.

ومن الفنانين المشاركين في العمل: شكران مرتجى وجرجس جبارة وجمال العلي وفادي صبيح وعبير شمس الدين وعلي كريم وهمام أيمن رضا وجيانا عنيد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق