رضوان قنطار: برامج الكاميرا الخفية فقدت مصداقيتها في الوطن العربي (فيديو)

رضوان قنطار: برامج الكاميرا الخفية فقدت مصداقيتها في الوطن العربي (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري رضوان قنطار في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، صرح خلاله بأن الكاميرا الخفية في الوطن العربي فقدت مصداقيتها وعفويتها ولم يعد المشاهد قادرًا على تصديقها.

قنطار اشتهر بتقديم برامج الكاميرا الخفية في سوريا، لكنه توقف عن تقديمها منذ 3 سنوات وقد سئل عن السبب وراء ذلك، فقال: “هذه البرامج أصبحت سوق، يتم تداولها بشكلٍ واسع وتُنتج باستسهال” وأضاف أنه يرفض تقديم برنامج ليس ظريفًا أو لن يحقق له إضافة ما”.

وكشف قنطار أن آخر برنامج كاميرا خفية قدمه، حمل اسم “باب المهراجا” ويعرض حاليًا على قناته الرسمية على موقع يوتيوب، واصفًا البرنامج بالظريف.

رضوان قنطار

رضوان قنطار ينتقد

انتقد الفنان رضوان قنطار برامج الكاميرا الخفية في الوطن العربي، إذ يرى أنها فقدت مصداقيتها وأصبحت تُقدم بالاتفاق مع الضيف، الأمر الذي أفقدها عفويتها.

وسئل قنطار عن الموقف الذي لا ينساه بعد هذا التاريخ الطويل في تقديم برامج المقالب، فذكر موقفًا في بداياته انتهى بتعرضه للضـ.ـرب من أحد الأشخاص.

وروى قنطار أن أراد تنفيذ أحد المقالب بنفسه، حيث يقوم بإيهام أحد المواطنين في الشارع بأنه يسرق سيارته، انتفض المواطن لسرقة سيارته وانهال بالضـ.ـرب عليه ولم يُصدق أنه ضحية لبرنامج مقالب حتى أظهروا له الكاميرا.

ذكرياته مع الكاميرا الخفية

شهرة الفنان رضوان قنطار ببرامج المقالب والكاميرا الخفية تجعله محط الأنظار أينما ذهب -بحسب تصريحاته لفوشيا- ودائمًا ما يلاحقه سؤال: “وين مخبي الكاميرا؟” أو عبارة: “الله يخليك لا تطلعنا بالكاميرا”، معتبرًا أن الأمر دليل محبة وانتشار.

ويرى قنطار أن الكاميرا الخفية لها نجومها، فقد قدم الكاميرا الخفية مع مئات الفنانين من مصر وسوريا، لكن بعض الفنانين كانوا مادة دسمة للكاميرا أكثر من غيرهم، مثل الفنانين: نزار أبو حجر، زهير عبد الكريم، أنطوانيت نجيب.

وسئل قنطار عن الفنان الذي لا ينسى العمل معه، فأجاب: “لا أنسى سمير غانم”، مشيدًا بتعاونهما في برنامج “نقطة انتهى” الذي قدمه غانم، واصفًا إياه بالرائع واللطيف والعملاق.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق