تامر العربيد: اخترت العمل الأكاديمي عن التمثيل لأنني أمتلك صفات القائد (فيديو)

تامر العربيد: اخترت العمل الأكاديمي عن التمثيل لأنني أمتلك صفات القائد (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري تامر العربيد في لقاءٍ إذاعي عبر إذاعة المدينة اف ام؛ للحديث عن أبرز المحطات في حياته كممثل ومخرج مسرحي وكعميد للمعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق.

العربيد درس الإخراج والفنون المسرحية في روسيا وحاصل على درجة الدكتوراه، له إنجازات كممثل في عددٍ من المسلسلات والأفلام والمسرحيات، بالإضافة لعمله كمخرج مسرحي ومدرس أكاديمي وعميد للمعهد.

وسئل العربيد عن اللقب الأقرب لقلبه (ممثل، دكتور أكاديمي، مخرج)، فأجاب أن الأمر متعلق بالعمل الذي يقوم به، ففي المسرح يُفضل أن ينادى بالمخرج، معتبرًا نفسه مخرج مسرحي بالدرجة الأولى.

تامر العربيد

تامر العربيد: أمتلك صفات القائد

الفنان تامر العربيد صرح بأن العمل الأكاديمي يعني له الكثير؛ لأنه أخذ الكثير من الوقت والجهد وكان خياره الشخصي أن يتجه للعمل الأكاديمي على حساب التمثيل.

وأوضح العربيد أن اختار العمل الأكاديمي؛ لأنه يمتلك صفات القائد القادر على إدارة مجموعة، مؤكدًا على أهمية وجود كوادر أكاديمية تؤهل وتخرج الممثلين للعمل في المسرح والسينما والتليفزيون.

يرد على الانتقادات الموجهة للمعهد

سئل الفنان تامر العربيد عن رأيه في الانتقادات التي توجه لمعهد الفنون المسرحية، بأنه يفتقر للكوادر التدريسية والخبراء، بالإضافة لتراجع مستواه في السنوات الأخيرة.

العربيد اعترف بأن المعهد تأثر بالظروف التي فرضتها الحرب في السنوات العشرة الأخيرة، لكنه أكد أن المعهد -حاليًا- في وضعٍ جيد، فهناك إدارة في المعهد تتابع كافة أموره من حيث الحالة الأكاديمية ووضع الطلاب والحفاظ على السوية الإبداعية.

وأضاف العربيد أن المعهد حاله حال الكثير من مؤسسات الدولة، تعرض لظروف وانتكاسات، لكنه اليوم يُدار بشكل جيد، فهناك سوية أكاديمية وهناك سعي لاستقطاب أسماء أكاديمية مهمة وخلق بدائل لجيل الرواد الأول وتطوير المناهج.

تطوير المناهج

رد الفنان تامر العربيد على ما يشاع عن مناهج المعهد بأنها أصبحت قديمة ولا تُدرس في أي مكان آخر في العالم، فأكد أن المعهد مدرسة أكاديمية تبنى مناهجها على أسس أكاديمية معروفة عالميًا.

وأضاف أن هناك تطوير وتحديث دائم لهذه المناهج، بالإضافة لوجود هامش لأن يقوم أستاذ المادة بتحديث مادته بما يتفق مع الأسس التي وُضعت عليها هذه المناهج.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق