رشا شربتجي تقدم توضيحاً للجمهور بسبب مشهد في كسر عضم (صور)

رشا شربتجي تقدم توضيحاً للجمهور بسبب مشهد في كسر عضم (صور)

مدى بوست – فريق التحرير 

أوضحت “رشا شربتجي” مخرجة مسلسل “كسر عضم” الذي يجري عرضه حالياً، حقيقة مشهد أحدث ضجة واسعة بين الجمهور في الحلقة السادسة من العمل.

وفي التفاصيل، أثار أحد مشاهد الحلقة السادسة من “كسر عضم”  انتقادات الجمهور، وهو تعرض فتاة للتـ.ـحرش اللفظي من قبل مجموعة من الشباب في الشارع، لينتهي الأمر في قسم الشرطة وإلقاء اللوم على الفتاة من قبل الرائد وشقيقتها بسبب طريقة لباسها.

ورأى العديد من المتابعين أن المشهد يُشرع منطق التحـ.ـرش بسبب اللباس في المجتمع السوري، بينما لفت آخرون إلى أن صناع العمل أرادوا توصيف ظاهرة موجودة فعلاً في غالبية المجتمعات العربية وهي إلقاء اللوم على الفتاة.

رشا شربتجي

رشا شربتجي توضح

ومن جهتها، أكدت المخرجة السورية رشا شربتجي في تدوينة على “فيسبوك”، أن العمل لا يبرر للمتحـ.ـرش فعلته، واصفةً حالة الشخصية بـ “الأزعر” و”المريض”.

أما عن إلقاء اللوم على الفتاة من قبل رائد الشرطة وشقيقتها فأوضحت أن الغاية هي تشريح الواقع الذي يعيشه مجتمعنا الذكوري والذي يلقي اللوم على الفتاة ويتغاضى عن جـ.ـريمة المتحـ.ـرش.

وجاء في تدوينة شربتجي: “المشهد الذي أثار الجدل اليوم في الحلقة السادسة من كسر عضم عن تعرض صبية في الطريق للتحـ.ـرش لا يبرر بتاتاً للمتحـ.ـرشين فعلتهم، فالمتحـ.ـرش هو شخص “أزعر وطائش ومريض” لا يهمه لباس الفتاة سواء أكان مثيراً أم محتشماً فلطالما سمعنا عن محجبات تعرضنَ للتحـ.ـرش أيضاً”.

الجمهور يُشيد بتصرف رشا شربتجي

وأضافت: “إلقاء اللوم على الصبية من قبل أختها ورائد الشرطة هو توصيف للواقع الذي يعيشه مجتمعنا الذكوري والذي يضع اللوم على الفتاة ويتغاضى عن جـ.ـريمة المتحـ.ـرش وهذا ما يحصل للأسف، مع العلم أنه ذُكِرَ في المشهد أن المتحـ.ـرشين (شباب زعران)”.

واختتمت تدوينتها بالإشارة إلى إمكانية عدم وصول الفكرة بالشكل المطلوب مع تحمل صناع العمل مسؤولية ذلك، والتأكيد على احترام الحرية الشخصية للجميع في اللباس والتصرف، مضيفةً: ”نشكر الجميع على النقد الذي تعرضنا له آملين أن نقدم لكم أفكار أفضل في الحلقات القادمة“.

تدوينة رشا شربتجي حصـ.ـدت إعجاباً واسعاً من قبل المتابعين الذين أشادوا بتصرفها وتحملها المسؤولية وبرؤيتها الإخراجية وتركيز أعمالها على توصيف الواقع والقضايا المعاصرة.

كاتب كسر عضم يرد على الانتقادات

وبدوره، رد كاتب كسر عضم “علي معين صالح” على الانتقادات عبر منشور مطول على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

صالح أكد في منشوره أن العمل لا يبرر فعل التـ.ـحرش، لافتاً إلى أن تصرف ضابط الشرطة وشقيقة الفتاة كان تحذيرياً (أي كان على الضحـ.ـية أن يكون حذراً).

وأقرّ كاتب كسر عضم بوقوع خطأ في اختيار طبيعة الملابس، مؤكداً أنه لم يكن خطأ متعمداً ولا يحتمل كل هذه الضجة، متمنياً أن تؤخذ الأمور بحسن نية.

الجدير بالذكر أن مسلسل كسر عضم يعتبر من الأعمال الأكثر شعبية التي تشارك في موسم دراما رمضان الجاري، حيث استطاع أن يحصد نسب مشاهدة مرتفعة وإشادات جماهيرية كبيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق