ماغي بوغصن ترغب بالعمل مع أحمد حلمي وتكشف تفاصيل مرضها النادر

ماغي بوغصن ترغب بالعمل مع أحمد حلمي وتكشف تفاصيل مرضها النادر 

مدى بوست – فريق التحرير 

حلّت الممثلة اللبنانية “ماغي بوغصن” ضيفةً على الإعلامية “نجاح المساعيد” عبر برنامجها “هلا بك” المذاع عبر شاشة تلفزيون دبي.

وخلال اللقاء كشفت ماغي بوغصن تفاصيل مرضها النادر الذي أصيـ.ـبت فيه قبل سنوات، موضحةً أنها عانت من ورم نادر جداً بالرأس، مبينةً أن عدد المصابين فيه حول العالم كان 19 شخصاً. وأضافت أن هذا الورم رافقها مدة 4 سنوات، قبل أن تجري جـ.ـراحة لإزالته.

وكشفت ماغي أنها كانت تشارك في تلك الفترة في عملٍ كوميدي، حيث كانت تذهب للبكاء وحيدةً بعد انتهائها من التصوير وتفكر بعائلتها وأسرتها.

ماغي أبو غصن

ماغي بوغصن: عانيت من الاكتئاب ولم أخضع للعلاج النفسي

وأضافت أنها كانت متمسكة بالحياة وتنظر للأمور بإيجابية، مؤكدةً أن طاقتها الإيجابية والمتفائلة ودعم عائلتها كان له دور كبير في علاجها.

وفي الحديث عن علاقاتها الشخصية، اعتبرت الفنانة ماغي بوغصن أنها فقـ.ـدت أشخاصاً، مبينةً أن من فقـ.ـدتهم وهم أحياء لا بد أن يتكرروا ولو أنها تعتبرهم لن يتكرروا فلماذا فقـ.ـدتهم أصلاً.

واعترفت الفنانة اللبنانية بمعاناته من الاكتئاب في مرحلة معينة، كاشفةً أنها زارت الطبيب النفسي لمرة واحدة واستطاعت التغلب على هذه الحالة دون الخضوع لعلاجٍ نفسي.

ماغي بو غصن تتحدث عن حياتها العائلية

كما تطرقت ماغي للحديث عن حياتها العائلية، مؤكدةً أنها قادر على التوفيق بين عائلتها وعملها ولا يمكن لأحدهما أن يشكل عائقاً أمام الآخر.

واعترفت ماغي بوغصن بغيرتها الشديدة على زوجها المنتج اللبناني “جمال سنان” مؤكدةً أنها تثق بنفسها وبزوجها كثيراً، معقبةً أنها لا تتدخل بعمله واختياره للفنانات اللاتي يتعاون معهن.

وأعربت ماغي بوغصن عن رغبتها العمل مع النجم المصري “أحمد حلمي” معبّرة عن إعجابها الكبير بموهبته واصفةً إياه بكونه مجموعة مواهل وفنان شامل وحقيقي وراقٍ ورائع، تمكن من النجاح في جميع الأعمال التي قدمها على مدار مسيرته الفنية والمتنوعة ما بين الكوميدية والتراجيدية والبرامج.

الجدير بالذكر، أن الفنانة ماغي بوغصن تشارك في الموسم الرمضاني الجاري عبر الموسم الثاني من مسلسل الدراما المشتركة “للموت” والذي تتشارك بطولته مع الفنانين: محمد الأحمد ودانييلا رحمة وباسم مغنية وآخرين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق