معتصم النهار يتحدث عن انفصاله عن زوجته وفصله من معهد الفنون المسرحية للمرة الأولى (فيديو)

معتصم النهار يتحدث عن انفصاله عن زوجته وفصله من معهد الفنون المسرحية للمرة الأولى (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

أطل الممثل السوري “معتصم النهار” على جمهوره ومحبيه عبر لقاء تلفزيوني مع الإعلامية “نجاح المساعيد” ضمن برنامج “هلا بك” المذاع عبر تلفزيون دبي.

وتحدث الفنان معتصم النهار للمرة الأولى حول مسألة انفصـ.ـاله عن زوجته “لين برنجكجي”، مبيناً أنه لم يكن يُفضل اتخاذ قرار الانفـ.ـصال.

وأوضح النهار أن زواجه تم عام 2015 بعد أن نال الشهرة في سوريا وحقق مكانة جيدة، ورزقه الله بابنته حتى جاءت مشيئة الله قاصداً الانفـ.ـصال.

معتصم النهار

 

معتصم النهار يكشف سبب انفصاله عن زوجته

وأكد معتصم النهار أن ظروف الشهرة من معجبين ومعجبات وسفر تؤثر على استقرار الحياة العائلية، مبيناً أن مهمة الزوجين هنا هي التكاتف وضمان التفاهم، مضيفاً أنه ربما لم يتمكن من تحقيق التوازن بين عمله وحياته العائلية، لكنه في قرارة نفسه يؤمن بتحقيقه ذلك إذ حاول جاهداً الموازنة بين العمل والعائلة.

ورفض معتصم تحميل مسؤولية ما حدث لأحد الأطراف، موضحاً أنه في علم النفس لا يتحمل أحد أطراف خلاف ما مسؤوليته كاملةً ولا يمكن لوم طرف دون آخر لأن كلا الطرفين يتحملان المسؤولية معاً ولا يمكن أن يتحملها شخص واحد بالمطلق، مضيفاً: “وصلنا لمكان متعب لي ولها.. فاتخذنا القرار”.

وقال معتصم النهار أنه لا يعلم ما إذا كان قرار الانفـ.ـصال صائباً أم لا لكنها مشيئة الله في النهاية، مبيناً أنه لم يكن يُفضل الوصول إلى هذا القرار.

ولدى سؤاله عمّا إذا كان قد دفع ضريبة الشهرة بهذا الانفـ.ـصال أجاب بنعم، كاشفاً أن تقييد حريته هي الضريبة الأخرى للشهرة، مبيناً أنه لا يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي.

معتصم النهار عن نفسه: “محامٍ أضل طريقة في عالم التمثيل”

وصف الفنان معتصم النهار نفسه بـ “المحامي الذي ضل طريقه في عالم التمثيل”، مؤكداً أنه كان يحب التمثيل وبحاول تقليد الممثلين منذ صغره لكنه لم يكن هدفاً بالنسبة له ولم يكن يطمح لدراسته، مبيناً أنه كان كأي شاب يتم إرشاده وتوجيهه من قبل عائلته.

واستذكر النهار فترة نجاحه في امتحان الثانوية العامة، مبيناً أن تحصيله كان جيداً ويتيح له العديد من الفرص، لكنه لم يكن يفكر سوى بخيارين هما الإعلام والصحافة والحقوق، إلا أنه اختار الأخير لأنه كان يطمح للدخول في سلك الشرطة والعمل كضابط، لكن الأمور تبدلت بعد عامين من دراسته في كلية الحقوق.

إذ تعرف معتصم على طلاب في المعهد العالي للفنون المسرحية وأحب أجواءهم وطريقة حياتهم، الأمر الذي دفعه للتفكير بالالتحاق بالمعهد، وقد شجعه على ذلك أنه سمح له باستكمال دراسة القانون بجانب التحاقه بالمعهد، مؤكداً أنه كان على يتوقع قبوله رغم أن عدد المتقدمين في ذلك العام كان نحو 4 آلاف شخص.

معتصم النهار يتحدث عن فصله من معهد الفنون المسرحية

وكشف معتصم النهار أنه بعد عامين من دراسته في معهد الفنون بدأ الشعور بالتعب وأن المكان لا يشبهه وأصبح يقيد من حريته، فقرر عدم الاستمرار.

وتغيّب معتصم عن 3 امتحانات مما تسبب في فصله، معتبراً أن فصله كان بقرار شخصي منه، لكنه أشار إلى أنه يعتبر اليوم أنه لو كان ناضجاً بشكل كافٍ لما كان أقدم على هذا الخطأ.

جدير بالذكر، أن الفنان “كفاح الخوص” كان قد صرح في حوار قديم أنه درّس الفنان معتصم النهار في المعهد العالي للفنون المسرحية، قبل أن يتم فصله في السنة الدراسية الأولى، كاشفاً أن السبب يعود لانعدام موهبته الفنية، وذلك تطبيقاً للمادة 88 من قوانين المعهد.

الانطلاقة الحقيقية من “أيام الدراسة”

اعتبر الفنان معتصم النهار أن مسلسل “أيام الدراسة” الذي عرض لأول مرة عام 2010 شكل نقطة انطلاقته في عالم الفن والشهرة، مستذكراً أن العمل عرض في البداية على محطات فلسطينية وأردنية.

وبعد أسبوع من بداية عرضه، بدأ النهار يتلقى الكثير من الإشادات والثناء من قبل المعجبين على حسابه في فيسبوك، واصفاً سعادته وقتها بـ “سعادة شخص عثر على كنز ثمين”.

وأضاف النهار أنه بعد أشهر تم عرض العمل على محطة سورية تحظى بمتابعة واسعة وحقق له نقلة في حياته، فأصبح معروفاً بين الناس بشخصية “لؤي” التي قدمها في المسلسل، مبيناً أنه أغلب محبيه لا يزالون ينادونه حتى اليوم باسم لؤي أول شخصياته الناجحة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق