بالصور.. علا باشا في أحدث جلسة تصوير ومتابعون يشبهونها بـ سميرة سعيد

بالصور.. علا باشا في أحدث جلسة تصوير ومتابعون يشبهونها بـ سميرة سعيد

مدى بوست – فريق التحرير 

شاركت الممثلة السورية “علا باشا” متابعيها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” مجموعة من الصور من أحدث جلسة تصوير خصعت لها.

وظهرت علا باشا في أحدث إطلالاتها وهي ترتدي قميصاً طويلاً من الجينز نسقت معه كولون شبك باللون الأسود واستكملت إطلالتها بحذاء بوت قصير أسود اللون.

وتداولت العديد من الصفحات المهتمة بالمشاهير أحدث إطلالات علا باشا وسط تفاعل واسع من قبل رواد السوشيال ميديا.

تفاعل المتابعين

وحظيت إطلالة علا باشا بتفاعل عدد كبير من المتابعين حيث انهالت التعليقات التي أكد أصحابها عدم تعرفهم على الفنانة السورية وشبهها معظمهم بالفنانة المغربية سميرة سعيد.

ومما جاء في تعليقات الجمهور: “فكرتها سميرة سعيد”، “لحظةةةة هي علا!!!!!”، “لو ما كاتبين اسمها مستحيل كنا نعرفها كتير متغيره”، “قرأت الاسم 4 مرات. كيف صايرة ولا كأنها علا باشا !!!”.

وعلق آخرون: “مابتشبه حالها ابدا كانت احلى بتشبه سميرة سعيد”، سميرة سعيد النسخة السورية بس قمر والله”، “جلسة تصوير فاشلة.. مع اني بحبا لهالبنت”، “تحبو الله وينا علا باشا صرلي نص ساعة عم دور عليها مدري سميرة سعيد مدري سوسن ميخائيل مدري مدري مين بس كل شي الا علا باشا”.

جديد علا باشا في رمضان 2022

على الصعيد الفني، تشارك الفنانة السورية علا باشا في الموسم الدرامي الرمضاني الجاري عبر المسلسل الاجتماعي الكوميدي حوازيق، الي تجسد فيه شخصية مطيعة.

وتدور أحداث مسلسل حوزايقحول عائلة سورية أجبرتها الظروف المعيشية الصعبة على ترك منزلهم واستئجار غرفة في فندق يحمل اسم “مزهرية الغربة”؛ ليصبح بعد ذلك مسرحاً للكثير من الأحداث والمغامرات.

ويضم العمل الفنانين: سلمى المصري، وائل رمضان، فاتح سلمان، علا باشا، زينة بارافي، وائل زيدان، رونالدو قزوم، علماً بأنه من تأليف: زياد ساري وإخراج: رشاد كوكش.

من هي علا باشا؟

علا باشا؛ هي ممثلة سورية شهيرة من مواليد 29 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1986، خريجة كلية الإعلام والمعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة عام 2009.

تخرجت من المعهد بتفوق، وعينت لعامٍ واحد معيدة لمادة الليونة والحركة المسرحية، وفي عام 2010 كانت انطلاقتها على شاشة التليفزيون بـ4 مسلسلات، أبرزها: لعنة الطين والقعقاع بن عمرو التميمي.

استطاعت علا باشا في سنواتٍ قليلة أن تصنع لها اسماً فنياً وتصبح واحدة من أهم شباب الوسط الفني السوري، بفضل اختياراتها الفنية الدقيقة وحرصها على تنويع الشخصيات التي تُجسدها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق