عدنان أبو الشامات عن رابعة الزيات: تطرح أسئلة إشكالية عن سابق إصرار وتصميم

عدنان أبو الشامات عن رابعة الزيات: تطرح أسئلة إشكالية عن سابق إصرار وتصميم

مدى بوست – فريق التحرير 

انتقد الممثل السوري “عدنان أبو الشامات” طبيعة الأسئلة التي تطـ.ـرحها الإعلامية اللبنانية “رابعة الزيات” على ضيوفها في برنامجها “شو القصة” واصفاً إياها بـ “الإشكالية”.

جاء ذلك في منشور لـ عدنان أبو الشامات عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” انتقد فيه أسئلة الزيات والتي تتطرق لموضوعات حساسة وشا ئكة في المجتمع.

وكتب أبو الشامات في منشوره: “الإعلامية رابعة الزيات تطـ.ـرح أسئلة إشكالية مفخـ ـخة على ضيوفها عن سابق إصرار وتصميم”.

عدنان أبو الشامات

الجمهور يؤيد عدنان أبو الشامات

وأضاف الفنان عدنان أبو الشامات أن ضيوف الزيات يجيبون على أسئلتها بعفوية وصراحة، تضعهم في مواجهة من وصفهم بـ “بعض المتـ.ـزمتين والمتعـ ـصبين والمقولبين، الذين لا يقبلون رأياً آخر أو فكراً خارجاً عن صندوق أفكارهم الثابتة والمحنطة”.

منشور عدنان أبو الشامات حظي بتفاعل واسع من قبل المتابعين الذي وافقوه الرأي معتبرين أن الغرض من هذه الأسئلة هو إحداث الضجة الإعلامية، مؤكدين على ضرورة عدم التطرق للأسئلة ذات الطابع الديني، وهو ما تعرض له الفنانين السوريين فايز قزق وسلاف فواخرجي مؤخراً.

وأشار آخرون في تعليقاتهم إلى أن إجابات الفنانين تعكس شخصياتهم، والفنان مسؤول عن كل ما يقال أمام جمهوره.

عدنان أبو الشامات في رمضان 2022

وعلى الصعيد الفني؛ يشارك الفنان عدنان أبو الشامات في موسم دراما رمضان 2022 عبر عدة أعمال متنوعة هي: المسلسل الشامي الشعبي ”جوقة عزيزة“، والموسم الثاني من مسلسل البيئة الشامية ”بروكار”، والمسلسل الكوميدي الكوميدي ”الفرسان الثلاثة“ و”بقعة ضوء 15″.

وعـدنان أبو الشامات؛ فنان سوري شهير، يحمل المواطنة النمساوية إلى جانب السورية، ويُتقن 4 لغات: الإنجليزية، الألمانية، الفرنسية، والإيطالية.

بدأ الفنان عـدنان أبو الشامات مشواره الفني طفلاً في السبعينيات، حيث شارك في ‏فيلمي “جسر الأشـ.ـر ار” و”مقـ.ـلب حب”، ثم غاب لـ17 عاماً مهاجراً بين عددٍ من الدول الأوروبية وعندما عاد لسوريا عاد للتمثيل مرة أخرى.

شارك أبو الشامات في عشرات المسلسلات السورية، نذكر منها: أبناء القَـ.ـهِر، سيف بن ذي يزن، بقعة ضوء، باب الحارة، عشتار، سلسلة مرايا، عَصـ.ي الدًّ مع، جنـ.ـون العَصر، الحصرم الشامي، ليس سراباً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق