رنا كرم وهافال حمدي يتفاعلان مع نهاية “على قيد الحب” ومخرجه يوجه رسالة للجمهور

رنا كرم وهافال حمدي يتفاعلان مع نهاية “على قيد الحب” ومخرجه يوجه رسالة للجمهور 

مدى بوست – فريق التحرير 

تفاعل الفنان السوري “هافال حمدي” مع نهاية مسلسل “على قيد الحب” الذي جسد فيه شخصية “نمر” مشكلاً ثنائية مع الفنانة اللبنانية ترف التقي.

ودوّن هافال حمدي عبر حسابه في إنستغرام معبراً عن سعادته لمشاركته في العمل، متوجهاً بالشكر لجميع الشركاء الذين ساهموا في إنجازه، فكتب: “خلصت حكاية نمر وكندة.. مع نهاية مسلسل على قيد الحب تأليف فادي قوشقجي بدي اتشكر جميع الفنيين يلي تعبوا معنا.. وجميع الفنانين والشركاء”.

وخص بالذكر: “القديرة سمر سامي والغالية ترف التقي كانت شراكة ممتعة وغالية عالقلب شكرا لشركة ايمار الشام ومديرتها المدام ديانا جبور على كل الظروف يلي أمنتها لراحتنا وتقديم الافضل.. الشكر الكبير للأستاذ والمخرج باسم السلكا عكل لحظة تعبت فيها معنا و بذلت جهد لحتى نكون بالصورة الافضل.. كنت السند والداعم النا”.

الفنانين السوريين ورفع الدعم

رنا كرم سعيدة بمشاركتها في “على قيد الحب”

كما تفاعلت الفنانة “لينا كرم” مع نهاية عرض المسلسل فنشرت مجموعة من الصور من كواليسه رفقة تعليق أكدت فيه أن المسلسل شكل إضافة كبيرة لمسيرتها.

وكتب رنا كرم في تدوينتها: “سعيدة جداً بهي التجربة وبالعمل مع الفريق الحلو وكل الشّركاء فرداً فرداً.. الشغل معهن كان متعة حقيقية وفيها الكتير من القيمة المضافة.. وبتمنى نكون قدرنا نوصل ولو قليل من الحب إلكن. كل عام وإنتو بخير، وإلى لقاءات قريبة”.

مخرج على قيد الحب يوجه رسالة للجمهور

وجه المخرج باسم السلكا رسالة شكر للجمهور، مؤكداً أنه سيأخذ جميع الملاحظات التي تلقاها بعين الاعتبار واعداً إياهم بتقديم الأفضل لاحقاً، مشيراً إلى عمل جديد سيتضمن حكاية مشوقة متماسكة بشكل أفضل وبشخصيات أعمق متباينة بشكل أكبر، وفق وصفه.

المخرج السوري عبر عن شكره أيضاً لشركائه في العمل، مؤكداً أنه فخور بمسلسل على قيد الحب بكل ما فيه، ومبيناً أنه قدم من خلاله على قدر استطاعته.

ومما جاء في رسالة السلكا: ”لم ادّع يوماً انني معصوم أو انني مخرج لا يشق له غبار، أنا (أحاول) أن اكون شريكاً في هذه الصناعة وتطويرها مع زملائي واساتذتي وأصدقائي، نحن نعمل بحب ونستمتع بما نفعل بكامل ولائنا وإخلاصنا“، لافتاً إلى أنه لا يخفي أن العمل لا يخلو من بعض الهفوات، بل يتحمل المسؤولية دائماً.

كما اعتذر لكونه لم يتدخل بشكل حازم في أي مطب درامي أعاق الحكاية، أو لكل تطويل أثلج الإيقاع، بالإضافة إلى بعض الحبكات الضعيفة، أو أي مشهد لم يشبع شغف الجمهور، مضيفا: ”عذرا ان لم تصلكم رائحة دمشق بالدرجة التي اريد”، واعتذر أيضاً عمّا فاته كونه ”مخرج صاعد“ على حد تعبيره.

مسلسل على قيد الحب

“على قيد الحب”: هو مسلسل دراما اجتماعية معاصرة تدور أحداثه حول مجموعة من العائلات السورية من مختلف الفئات المجتمعية، كل عائلة تخوض صراعاً ما في ظل الظروف المعيشية التي اختلفت في السنوات الأخيرة.

لفت المسلسل أنظار الجمهور واعتبره المشاهدون عودة للدراما السورية الاجتماعية التي تتميز بالدفء والجدية في طـ.ـرح الأمور، حيث تمكن من أن يخلق حالة حنين عبر بعض التفاصيل الدافئة التي مرت به.

جدير بالذكر أن كاتب العمل “فادي قوشقجي” تفاعل مغ نهايته معبراً عن غضبه الشديد من التغييرات التي طالت أحداث مسلسله، موجهاً تهمة التلاعب بالنص للمخرج باسم السلكا والمنتجة ديانا جبور، مؤكداً أن الحلقة الأخيرة أُعيدت كتابتها بالكامل من قبلهما وطالب الشركة المنتجة بحذف اسمه من أي عرض لاحق للعمل.

وكان قوشقجي قد سجل اعتراضات عدة على العمل، بدءاً من تغيير اسمه من “شام” إلى “على قيد الحب”، مروراً ببوستر العمل الذي لم يعجبه وانتهاءً بملاحظات شبه يومية على الأحداث التي طالها التغيير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق