الشركة المنتجة لـ “على قيد الحب” ترد على تصريحات مؤلفه فادي قوشقجي

الشركة المنتجة لـ “على قيد الحب” ترد على تصريحات مؤلفه فادي قوشقجي 

مدى بوست – فريق التحرير 

ردت شركة “إيمار الشام” المنتجة لمسلسل “على قيد الحب” على التصريحات الأخيرة لمؤلفه “فادي قوشقجي” في بيان توضيحي نشرته عبر حسابها في فيسبوك.

وأوضحت إيمار الشام أن العمل التلفزيوني جماعي ويحتمل إجراء إضافات وتعديلات من قبل المخرج أو الشركة المنتجة، مشيرةً إلى أن هذا الإجراء يتم توثيقه عبر العقد المبرم مع المؤلف.

وأضاف البيان أن نص مسلسل على قيد الحب لم يكتب خلال سبع أو تسع سنوات كما قيل، مبيناً أنه الشركة تسلمت أول ست حلقات مع ملخص، ثم تمت كتابته بعد التعاقد مع الكاتب.

بوستر على مسلسل على قيد الحب

إيمار الشام: الرقابة اعتبرت نص “على قيد الحب” دون مستوى إنتاجاتنا

وأفادت إيمار الشام أن الملاحظات والاقتراحات جاءت بعد أن اعتبرت الرقابة في تقييمها لنص “على قيد الحب” أنه دون المستوى المعهود لإنتاجاتها، مع تأكيدها على وجود وثائق على ذلك.

وأشارت الشركة إلى أن هذا الموقف أدى إلى تغير سلوك الكاتب تجاهها إلى الخصومة، متهـ ـمة إياها بتخريب النص بشكل متعمد.

وأكدت إيمار الشام في بيانها أنها بذلت قصار جهدها لإنجاز مسلسل “على قيد الحب” بصورة تليق بها وبالقامات الفنية المشاركة فيه.

واختتمت الشركة بيانها مؤكدةً أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق قوشقجي: “الاختلاف حق.. لكن الشخصنة واستخدام الشـ.ـتائم مرفوض أخلاقياً، وقانونياً، ولذلك، ولكل ما تقدم ستقوم الشركة باتخاذ ما يلزم من إجراءات قضائية بحق السيد المؤلف.

مؤلف على قيد الحب غاضب بعد عرض الحلقة الأخيرة

وكان الكاتب السوري فادي قوشقجي قد عبر عن غضبه الشديد من التغييرات التي طالت أحداث مسلسله “على قيد الحب”، موجهاً تهمة التلاعب بالنص للمخرج باسم السلكا والمنتجة ديانا جبور.

وأكد قوشقجي من خلالِ منشورٍ على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، أن الحلقة الأخيرة أُعيدت كتابتها بالكامل من قبل السلكا وجبور وطالب الشركة المنتجة بحذف اسمه من أي عرض لاحق للعمل.

جدير بالذكر أن قوشقجي سجل اعتراضات عدة على العمل، بدءاً من تغيير اسمه من “شام” إلى “على قيد الحب”، مروراً ببوستر العمل الذي لم يعجبه وانتهاءً بملاحظات شبه يومية على الأحداث التي طالها التغيير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق