قصة حب ناصيف زيتون ودانييلا رحمة للواجهة من جديد

قصة حب ناصيف زيتون ودانييلا رحمة للواجهة من جديد

مدى بوست_فريق التحرير

عادت قصة الحب بين المطرب السوري ناصيف زيتون والفنانة اللبنانية دانييلا رحمة للواجهة من جديد بعد قيام موقع الفن اللبناني بنشر تقريرٍ يؤكد أن ارتباط عاطفي يجمع ما بينهما وسيكلل بالزواج قريبًا.

الحديث عن قصة حب ما بين زيتون ورحمة يتردد منذ سنوات، رغم نفيهما الخبر في أكثر من لقاءٍ تليفزيوني والتأكيد بأنهما مجرد صديقين يكنان لبعضهما كل محبة واحترام.

وبحسب تقرير الفن، فقصة الحب بدأت من طرف زيتون ثم تطورت لتصبح علاقة حب متبادلة وقد شوهدت رحمة عدة مرات تزور ناصيف في منزله في لبنان.

دانيلا رحمة وناصيف زيتون - مدى بوست

ناصيف زيتون ودانييلا رحمة

كشفت الفنانة دانييلا رحمة أنها تعيش قصة حب وعلاقة عاطفية مستقرة، لكنها لم تفصح عن هوية حبيبها رغم إلحاح الإعلامي مصطفى الأغا أثناء حلولها ضيفة على برنامج صدى الملاعب برفقة الفنانة السورية نظلي الرواس.

وكشفت رحمة أن 3 أشياء لا تفارقها أبدًا من بينها صورة حبيبها، فقاطعتها الرواس: “صورته أو صوته؟”، الأمر الذي اعتبره البعض علامة على ارتباطها بالمطرب ناصيف زيتون.

جدير بالذكر أن شائعات لاحقت الثنائي وربطتهما بأشخاصٍ آخرين، فانتشرت شائعة بارتباط زيتون بالفنانة هيا مرعشلي وشائعة أخرى بارتباط رحمة بالفنان محمد الأحمد.

محمد الأحمد ودانييلا رحمة

شكل الفنان محمد الأحمد ثنائية ناجحة للغاية مع الفنانة دانييلا رحمة وذلك في مسلسل الدراما العربية المشتركة “للموت”، حيث جسدا شخصية الزوجين هادي وريم.

الانسجام اللافت ما بين الأحمد ورحمة في كواليس التصوير والحميمية التي ظهرت بينهما في عددٍ من الصور ومقاطع الفيديو، أدت لظهور شائعات بارتباطهما عاطفيًا.

ساهم في انتشار هذه الشائعات إعلان الأحمد -مؤخرًا- أنه يعيش قصة حب ويستعد للزواج قريبًا وكذلك تأكيد رحمة أنها في علاقة عاطفية مستقرة.

الأحمد ورحمة حرصا على نفي الشائعة في أكثر من لقاءٍ مصور وأكدا أن ما يجمع بينهما هو صداقة بدأت وتعمقت في كواليس “للموت”.

وكشف الثنائي خلال استضافتهما في برنامج “ليالي رمضان” أن البداية بينهما لم تكن الأفضل، فالأحمد مع بدء تصوير “للموت” كانت خارجًا من حجر مدته 4 شهور ورحمة أخذت انطباعًا عنه بأنه “شايف حاله” ثم نشأت بينهما صداقة مع مرور أيام التصوير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق