هبة نور تسحر جمهورها بإطلالة وردية في أحدث جلسة تصوير (صور)

هبة نور تسحر جمهورها بإطلالة وردية في أحدث جلسة تصوير (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

شاركت الممثلة السورية “هبة نور” متابعيها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” مجموعة من الصور من أحدث جلسة تصوير خضعت لها.

وظهرت هبة نور بفستان طويل باللون الوردي الفاتح، وتميز الفستان بأكمام مفتوحة مع شق على الصدر و مفتوح على منطقة الظهر إضافة الى ورود جميلة من التول الناعم توضعت على الأكتاف.

و اعتمدت الفنانة السورية في جلسة التصوير التي خضعت لها بمناسبة عيد الفطر تسريحة شعر مرفوعة مع مكياج هادئ أبرز جمالها و زاد إطلالتها نعومة.

هبة نور

تفاعل المتابعين

وأرفقت هبة نور صورها بتعليق كتبت فيه: “عيدكم سعيد.. كل عام وأنتم بألف خير وينعاد علينا جميعاً بالحب والسلام والأمان”.

وحظيت إطلالة هبة نور بتفاعلٍ واسع من قبل متابعيها الذين تغزلوا بجمالها وأناقتها ووصفها البعض بـ “الملكة” و”وردة الكون”، في حين خاطبها البعض باسم “منيرة فرفش معنا” وهي الشخصية التي جسدتها في مسلسل “جوقة عزيزة” الذي جرى عرضه ضمن الموسم الرمضاني الفائت.

هبة نور.. من هي؟

هبـة نور؛ فنانة سورية شهيرة، دخلت المجال الفني من خلال المخرج السوري نجدت اسماعيل أنزور، وتُقر أن جمالها كان سببًا في منحها العديد من الفرص في بداياتها، واستطاعت هي أن تُحسن من نفسها لتجمع ما بين الجمال والبراعة التمثيلية.

الفنانة هبـة نور دائماً تحت الأضواء، البعض يراها بلا موهبة فنية، والبعض الآخر يؤكد أن طورت من نفسها كثيرًا وتستحق مكانتها الحالية، وتلاحقها شائعات الارتباط العاطفي والزواج، وتعتبر مادة دسمة لإثارة الجدل.

بداية نور الفنية كانت عام 2006 بالمشاركة في مسلسل المحروس، وفي العام التالي استطاعت تحقيق شهرة واسعة عربيًا، عندما شاركت الفنان المصري محمد هنيدي، بطولة الفيلم الكوميدي عندليب الدقي، وتوالت بعد ذلك أعمالها الفنية.

في تصريح سابق، كشفت أنها تزوجت مرة واحدة فقط وانتهت زيجتها بالطلاق بعد 3 سنوات، دون أن توضح تفاصيل أخرى، واعترفت بتعرضها للخيانة عدة مرات، ولم تنجب من زواجها السابق، وقالت مؤخراً إنها لا تريد الزواج حالياً.

أما عن مواصفات شريك أحلامها، فأكدت هبة نور أنها لا تضع صفات معينة وتترك كل أمورها للقدر، معقبةً أن شريك أحلامها يجب أن يكون رجلاً وحقيقياً وحنوناً ومعطاء، وكشفت أن حلمها الوحيد المؤجل هو الإنجاب وتكوين عائلة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق