عدنان أبو الشامات: المواطن السوري يعيش أزمات على كافة المستويات ويعاني من تراجع فكري (فيديو)

عدنان أبو الشامات: المواطن السوري يعيش أزمات على كافة المستويات ويعاني من تراجع فكري (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري عدنان أبو الشامات في لقاءٍ عبر قناة “العالم سورية”، صرح خلاله بأنه واقعي لدرجة الملل، فهو يميل للواقع بنسبة 90% ولا يُعمل خياله إلا بنسبة 10%.

أبو الشامات سئل إن كان مخرجًا، فمن من الفنانين سيستبعد من أعماله، فأكد أن المخرج الحقيقي لا يسمح لآرائه الشخصية في الفنانين أن تكون معيارًا في اختيارهم أو استبعادهم من عملٍ ما.

وأضاف أنه كممثل سبق وتعاون مع فنانين لم يكن على توافقٍ تام معهم من الناحية الشخصية وكمخرج سيحاول أن يختار الفنانين الأقرب لوجهة نظر كاتب النص.

عدنان أبو الشامات

التركيز على الأزمات المعيشية

يرى الفنان عدنان أبو الشامات أن الدراما السورية بحاجة لتسليط الضوء على حالة الجمود الفكري التي يُعاني منها المجتمع، مشيرًا لحالة التراجع الفكري التي أصابت السوريين في السنوات الأخيرة.

وأضاف أبو الشامات أن نظرة السوريين لمهنة التمثيل اختلفت، حيث قال: “في ناس كتار بيعتبروا التمثيل حرام، بس الفرجة عالمسلسلات حلال” معتبرًا هذا التعارض شيزوفرنيا فكرية.

كما يرى أبو الشامات أن المواطن السوري يعيش أزمات على كافة المستويات، أبرزها الأزمات المعيشية المتعلقة بالدخل وغياب الاحتياجات الأساسية وغلاء الأسعار.

أبو الشامات طالب بأن تسلط الدراما الضوء على هذه الأزمات وأن تناقشها بعمق بعيدًا عن السطحية المعتادة، لعل ذلك يفتح طريقًا تجاه الحل وأن يتنفس المواطن الصعداء.

عدنان أبو الشامات مع عودة المعارضين

الفنان عدنان أبو الشامات سئل عن رأيه في عودة الفنانين المعارضين لسوريا، فأجاب أنه مع عودة كل فنان يرغب في العودة، أما من لا يرغب فهذه حريته.

وأضاف أبو الشامات أنه استنكر خطاب نقيب الفنانين الراحل زهير رمضان بشأن الفنانين خارج سوريا وقيامه بفصل عدد كبير منهم، مشيرًا إلى أنه أحد المفصولين بسبب عدم سداده اشتراك النقابة.

وتابع أبو الشامات أن رمضان اشترط أن يقوم كل فنان بدفع اشتراك النقابة شخصيًا، موضحًا أن الاشتراك يقدر بـ 3 آلاف ليرة سورية، بينما تذكرة طائرة العودة لسوريا بأضعاف هذا المبلغ.

ووصف أبو الشامات موقف رمضان بالمتعسف وقرارات الفصل بالجائرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق