سمير حسين: الدراما السورية تذهب باتجاه غريزة المشاهد وليس عقله وقلبه (فيديو)

سمير حسين: الدراما السورية تذهب باتجاه غريزة المشاهد وليس عقله وقلبه (فيديو)

مدى بوست_فريق التخرير

أطل المخرج سمير حسين في لقاءٍ إذاعي عبر إذاعة ميلودي اف ام، صرح خلاله بأن الدراما السورية تذهب باتجاه غريزة المشاهد وليس عقله وقلبه وروحه.

ويرى حسين أن هناك ضعف في القيم الدرامية المقدمة في الأعمال التي أنتجت مؤخرًا، التي تركز على جذب غريزة المشاهد، الأمر الذي يراه خطرًا شديدًا.

وتساءل حسين مستنكرًا: “الناس وين عم تروح؟ شو هالحالة الجمعية باتجاه شيء ما وهو في الحقيقة مانه كويس أبدًا”، مؤكدًا أن اتجاه المشاهدين لهذه الأعمال يؤثر سلبًا على ذائقتهم ويكرس لذائقة مشوهة.

كما يرى حسين أن هناك حالة إهمال لبعض الأعمال التي تحمل قيمًا تنويرية وبُذل فيها جهدًا كبيرًا، في المقابل هناك إجماع على أعمالٍ دون المستوى.

المخرج سمير حسين

معايير النص الناجح

أوضح المخرج سمير حسين أن معايير النص الناجح أن يكون كاتبه موهوبًا ومثقفًا، مشيرًا إلى أن الكُتاب الموهوبين والمثقفين نادرين جدًا في سوريا.

وأضاف أن الوسط الفني شهد اقتحام بعض المخرجين الذين لا يمتون للحرفة الفنية بصلة، كذلك اقتحم الوسط كُتاب لا يمتلكون الموهبة ولا الثقافة ويفرضون أنفسهم بالوساطة والعلاقات.

ويرى حسين أن شركات الإنتاج تفتقد لوجود منتج حقيقي قادر على التمييز بين النص الجيد والنص الرديء، مشيرًا لإنتاج أعمال كانت نصوصها تفتقد للقيمة والمعنى.

أيمن رضا يهاجم سمير حسين

أطل الفنان أيمن رضا في لقاءٍ إذاعي عبر إذاعة المدينة اف ام، صرح خلاله بأن المخرج سمير حسين أحد أسباب فشل مسلسل الكندوش، فقد سعى وراء المادة ولم يهتم بصناعة فن.

وأضاف رضا أنه كمدير للشركة المنتجة أراد أن يكون المسلسل في جزءٍ واحد مكون من 30 حلقة وكذلك أراد كاتب النص الفنان حسام تحسين بيك، لكن حسين وبعض الفنانين ذهبوا في اتجاه إنتاج العمل على جزئين، لتحقيق استفادة مادية أكبر.

وكان رضا والفنان أيمن زيدان طالبا بأن يتم معالجة الحلقات العشرة الأولى من الكندوش وأُوكلت المهمة لحسين، لكنه لم يفعل ذلك، فخرج الجزء الأول بمستوى غير جيد تسبب في فشله.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق