جيهان عبد العظيم: زوجي لم يشجعني على العودة للتمثيل واتخذنا القرار سوياً مع إصراري عليه

جيهان عبد العظيم: زوجي لم يشجعني على العودة للتمثيل واتخذنا القرار سوياً مع إصراري عليه

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت الفنانة السورية “جيهان عبد العظيم” عن رأي زوجها بقرار عودتها إلى العمل في مجال التمثيل بعد سنوات من الاعتزال.

وأوضحت جيهان عبد العظيم في تصريح صحفي لموقع “الفن” اللبناني إن زوجها الكاتب المصري “إياد إبراهيم” لم يشجعها على قرار العودة في البداية.

وأشارت إلى أنه كان يتمنى بقاءها خلف الكواليس بعيداً عن الأضواء لكن إصرارها على الأمر أدى إلى اتخاذهما القرار سوياً نزولاً عند رغبتها.

جيهان عبد العظيم: التمثيل بات شغف بالنسبة لي وليس مهنة

جيهان عبد العظيم كشفت أنها ربما تكتفي بالمشاركة في عمل فني واحد سنوياً، مشيرةً إلى أنها لن تكون منافسة شـ.ـرسة لزملائها.

وأضافت أنها ستحرص على انتقاء الأعمال الأفضل والأنسب، مبينةً أن التمثيل بات شغفاً بالنسبة لها وليس مهنة تعيش منها.

وحول السبب الذي أثار مشاعر الحنين لديها للعمل الفني ودفعها إلى اتخاذ قرار العودة، قالت عبد العظيم إنها كانت تدرب إحدى زميلاتها في مصر على اللهجة السورية حيث كانت تتحضر للمشاركة في أحد الأعمال ولم تكن متقنة للهجة السورية، مبينةً أنها كانت تجسد الدور بكامل حواسها أثناء التدريب،

ما أثار مشاعر الحنين لديها لأجواء العمل، ليعود شغها للتمثيل مجدداً، مضيفةً: “أنا أعشق هذه المهنة ولا أستطيع أن كون غير ممثلة”.

جيهان عبد العظيم سعيدة بردود الأفعال على قرار العودة

وأعربت الفنانة جيهان عبد العظيم عن سعادتها بردود الأفعال التي تلقتها عقب إعلانها العودة لمجال التمثيل قبل أيام، مبينةً أنها لم تكن تتوقع كل هذا الترحيب.

وقالت: “عندما أعلنت أن العودة قريبة لم أكن أتوقع هذه الأصداء والترحيب من الناس في الحقيقة غمروني بمحبتهم وحملوني مسؤولية ذلك، وسعيدة لأني مازلت بذاكرتهم رغم غيابي الطويل”.

وأضافت أنها قدمت خلال مشوارها الفني أكثر من 60 عملاً فنياً على مدار 20 عاماً، مختتمةً حديثها بالقول: “لم أخدش حياء الناس يوماً، لذلك شعرت أن لاشيء يمنـ.ـعني من العودة”.

من هي جيهان عبد العظيم؟

جيـهان عبد العظيم؛ هي ممثلة سورية شهيرة من مواليد محافظة حلب، في الثامن عشر من فبراير/ شباط 1976.

بدأت الفنانة جيـهان عبد العظيم مشوارها الفني عام 1993 من خلال مسلسل “الجذور لا تموت”، لتتوالى مشاركاتها الفنية.

أما أبرز ما قدمته، شخصية “رانيا” في ‏مسلسل “ذكريات الزمن القادم” سنة 2003، شخصية “خلود” في مسلسل “أشواك ناعمة” سنة 2005، شخصية “نبيهة” في مسلسل “الدبور” بجزأيه، شخصية “شيرين” في مسلسل “أيام الدراسة”، وآخر ما قدمته قبل اعتزالها مسلسل “مذنبون أبرياء” عام 2016.

في أبريل/ نيسان 2020، أعلنت الفنانة جـيهان عبد العظيم اعتز الها الفن نهائياً للتفرغ لحياتها الأسرية، وبعد شهرين صرحت أنها قد تعود عن الاعتز ال إذا وجدت العمل الفني القوي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق