وئام الخوص تتحدث عن دورها في كسر عضم ودعم شقيقها الفنان كفاح الخوص لها

وئام الخوص تتحدث عن دورها في كسر عضم ودعم شقيقها الفنان كفاح الخوص لها

مدى بوست_فريق التحرير

أجرى موقع الفن اللبناني حوارًا مع الفنانة السورية وئام الخوص؛ للحديث عن مشاركتها في مسلسل كسر عضم، الذي جسدت فيه شخصية “كنانة” إحدى السيدات العاملات في بيت دعـ.ـارة أم وردة/ رنا جمول.

الخوص عبرت عن سعادتها بالمشاركة في كسر عضم والتعاون مع المخرجة رشا شربتجي، التي استطاعت أن تُخرج منها شيئًا بعيدًا عن شخصيتها الحقيقية.

وأضافت أن شخصية كنانة مختلفة عنها تمامًا، من حيث الصوت والمشي وطريقة التفكير وردات الفعل، مشيرةً إلى أن كل هذه التفاصيل رسمتها بمساعدة شربتجي.

وأكدت الخوص أن شربتجي تمنح الممثل الثقة والحرية الكاملة، لذلك تعتبر مشاركتها في كسر عضم مشاركة جميلة رغم مساحة الدور الصغيرة.

وئام الخوص

وئام الخوص: لا يهمني المال

صرحت الفنانة وئام الخوص أنها لا تنتظر مالًا من مهنة التمثيل، حيث قالت: “بالتأكيد لا يهمني المال، أركز على النوعية وليس الكمية، فلو أني أعمل من أجمل المال لكانت مشاركتي كثيرة”.

وعن طموحها الفني، قالت الخوص بأنها تطمح بأن تقدم عملًا استعراضيًا سواء في السينما أو التليفزيون، مؤكدةً أنها تخطط لهذا المشروع حاليًا.

دعم شقيقها كفاح الخوص

أكدت الفنانة وئام الخوص أن شقيقها الفنان كفاح الخوص أكبر داعمٍ لها في مسيرتها الفنية، موضحة أن شغفهما بالفن ورثاه عن والدهما الراحل، الذي أسس فرقة مسرحية تضم العديد من الفنانين، منهم: شكران مرتجى وأندريه سكاف وعبد الرحمن قويدر وأسامة التيناوي.

وأضافت الخوص أنها وشقيقها كفاح كانا ضمن هذه الفرقة، حيث قالت: “الجميل بكفاح أننا نفهم بعضنا البعض، فهو زميل مهنة رائع، فضلًا عن أنه أخي، شاركت معه في فيلم (حب في غيبوبة) والذي يتحدث عن راقصة تانغو وأحببت هذه التجربة لكونها تشبهني بالواقع”.

رأيها في الدراما السورية

ترى الفنانة وئام الخوص أن الدراما السورية بدأت تعود لسابق عهدها هذا العام وإن كانت هناك أعمال غير مفهومة الهوية رغم أنها تضم أسماء هامة ولها مكانتها في الوسط الفني.

الخوص أشادت بمسلسل مع وقف التنفيذ، فقالت: “عمل جميل ومتعوب عليه بكل التفاصيل”، كما أشادت بمسلسل كسر عضم الذي يلامس الواقع وبمسلسل الدراما العربية المشتركة “ظل” وقالت عن الأخير: “شاهدت مسلسل ظل كان جيدًا وإيقاعه مختلف عن بقية الأعمال”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق