خالد القيش: أستمد طاقتي من الناس وأخاف أن أفقد شغفي بالفن (فيديو)

خالد القيش: أستمد طاقتي من الناس وأخاف أن أفقد شغفي بالفن (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري خالد القيش في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا؛ للحديث عن نجاحاته الأخيرة في مسلسلات: كسر عضم، حارة القبة 2، جوقة عزيزة، مع وقف التنفيذ.

القيش عبر عن سعادته بهذه النجاحات، مؤكدًا أنه يستمد طاقته من آراء الناس وردود أفعالهم على ما يقدمه، فردود الأفعال هي المقياس الحقيقي للنجاح.

وأضاف القيش: “الحمد لله.. سنة موفقة بالنسبة لي، خاصةً في حارة القبة وكسر عضم”، موضحًا أنه كان مهتمًا بهذين العملين لأنه يُقدم فيهما شخصيات رئيسية، بينما مشاركته في “مع وقف التنفيذ” و”جوقة عزيزة” كانت رغبةً في التواجد في أعمال مهمة.

خالد القيش

تعافي الدراما السورية

سئل الفنان خالد القيش إن كان موسم رمضان 2022 دليلًا على تعافي الدراما السورية بعد تأثرها بسنوات الحرب، فأجاب أن هذا التعافي هو نتاج جهد 4 سنواتٍ مضت، حاول فيها المنتجين والفنانين العودة بالدراما السورية لسابق عهدها.

وأضاف القيش أن الدراما السورية المعهودة هي الدراما التي تُقدم الواقع بحقيقته وتحرص على أن تكون صادقة مع الجمهور، معتبرًا أن مسلسلي “كسر عضم” و”مع وقف التنفيذ” عودة للدراما السورية الحقيقية التي كانت تُقدم قبل 15 عامًا من الآن.

انتقادات تشابه أدواره

كما سئل القيش عن تشابه أدواره، حيث قدم شخصية الضابط في مسلسلات: كسر عضم، مع وقف التنفيذ، جوقة عزيزة، فقال: “بسمعها كتير هاي الملاحظة، إنه انت بتشتغل ضابط والأساس كان دقيقة صمت”.

وأوضح القيش أن جسد شخصية العميد عصام في مسلسل دقيقة صمت قبل عدة سنوات، ثم جاءت شخصية الضابط مروان بمثابة تحدٍ لقدراته التمثيلية، إن كان سيكرر ما قدمه في دقيقة صمت أم سيجسد الشخصية بطريقة مختلفة.

وأضاف القيش أنه استطاع أن يُجسد شخصية الضابط مروان بطريقة مختلفة، مشيرًا إلى تجسيده لشخصية المهندس/ الدكتور/ المدير لعدة مرات، لكنه يُقدم كل شخصية بمنحى مختلف.

خالد القيش: أخاف أن أفقد شغفي بالفن

صرح الفنان خالد القيش بأنه يخاف بعد هذه النجاحات من أن يخسر شغفه بالفن، مؤكدًا على محبته الكبيرة لمهنته كفنان، خاصةً أن هذه المهنة كلفته الكثير؛ ليصل إلى هذه المكانة.

وأضاف أنه حريص على بقاء هذا الشغف موجود، فطالما الشغف موجود والاجتهاد موجود سيصل الفنان لما يريد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق