عبد المنعم عمايري: التمثيل يتطلب جهدًا نفسيًا وهناك استسهال من بعض الفنانين (فيديو)

عبد المنعم عمايري: التمثيل يتطلب جهدًا نفسيًا وهناك استسهال من بعض الفنانين (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان عبد المنعم عمايري في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا؛ للحديث عن دوره في مسلسل الدراما العربية المشتركة “ظل”، الذي عرض شهر رمضان الماضي.

عمايري جسد في ظل شخصية محامي يتملك شركة للمحاماة وقد صرح لفوشيا أن الدور تطلب منه قراءة مجموعة من المراجع القانونية، بالإضافة لعملية بحث واسعة عن شركات المحاماة والمحاميين.

وأكد عمايري أن الدور تطلب منه التفرغ لعامٍ كامل، قام خلاله بالتحضير للشخصية والعمل على النص مع المنتج والمخرج والكاتب، مشيرًا إلى أن كل دور يتطلب منه جهدًا كبيرًا.

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري ينتقد الفنانين

الفنان عبد المنعم عمايري انتقد ما أسماه استسهال الفنانين، حيث يقومون بتأدية أدوارهم كما كُتبت في النص دون عملية بحث أو تحضير، مشددًا على ضرورة أن يعرف الفنان ما وراء الكلمات المكتوبة في النص.

وأضاف عمايري أن عملية البحث والتحضير لمسلسل ظل تطلبت منه جهدًا نفسيًا وعصبيًا وذهنيًا، مؤكدًا أن مهنة التمثيل مهنة شاقة جدًا ومتعبة وتحتاج إلى بحث.

عمايري سئل إن كانت الشخصية التي يُجسدها تؤثر على شخصيته الحقيقية، فأوضح أن الأمر متعلق بطبيعة الدور، منتقدًا ما يقوله بعض الفنانين المصريين عن “تقمص الشخصية” معتبرًا استخدام هذا التعبير هو أميّة في الحديث.

ويرى عمايري أن هناك تحكم من قبل الممثل يمنعه من تقمص الشخصية، موضحًا أن الممثل يتعلم دائمًا أنه يلعب الشخصية لا يتقمصها، الأمر الذي يتطلب منه بحث وثقافة وقراءة.

وكشف عمايري أن تجسيد بعض الشخصيات النفسية قد تؤثر على الفنان، مثلما حدث معه في مسلسل قيد مجهول، مؤكدًا أن التأثير لا يتعدى بعض التعب وليس الوصول لحالة المرض النفسي.

مهتم بالنقد البناء

أكد الفنان عبد المنعم عمايري أنه يهتم بالنقد البناء القائم على أسس علمية، مشيرًا إلى أن ما يراه حاليًا مجرد انطباعات تتعامل مع المنتج الفني كأنه وجبة طعام، فيكون النقد على شاكلة “حبيت” أو “ما حبيت”.

وأضاف عمايري أن نقد العمل الفني لا يكون بعبارات “سيء” أو “منيح”، إنما لماذا هو سيء/ جيد؟ وهذا يتطلب من الناقد أن يكون على دراية بـ: حركة الكاميرا، توزيع الإضاءة، فن أداء الممثل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق