راما زين العابدين: برود شخصية ريم أخافني ونادين تحسين بيك ساعدتني كثيرًا (فيديو)

راما زين العابدين: برود شخصية ريم أخافني ونادين تحسين بيك ساعدتني كثيرًا (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية راما زين العابدين في لقاءٍ قصير مع منصة بوسطة، صرحت خلاله بأنها محظوظة بالعمل مع المخرجة رشا شربتجي في مسلسلي حارة القبة وكسر عضم.

وأضافت زين العابدين أنها خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، دفعة 2020 التي حظي غالبية أفرادها بالعمل مع شربتجي ومنهم: يزن الريشاني وحسن خليل ويوشع محمود.

وأوضحت زين العابدين أن الجزء الأول من حارة القبة هو تعاونها الأول مع شربتجي، التي اختارتها بعد ذلك لتجسيد شخصية “ريم” في كسر عضم.

يزن الريشاني وراما زين العابدين

خوفها من تجسيد الشخصية

صرحت الفنانة راما زين العابدين أنها تخوفت في البداية من تجسيد شخصية ريم، فالشخصية على الورقة كان “غليظة” و”باردة” وخافت أن يخلط الجمهور بين شخصية ريم وشخصيتها الحقيقية.

وأضافت أن الجمهور لم يتقبل ريم في البداية وكانت تعليقاتهم تسبب لها الضيق، لكن الأمر اختلف مع انتصاف حلقات المسلسل وتطور الشخصية.

وأوضحت زين العابدين أن الهدف من “غلاظة” ريم إظهار الاختلاف بينها وبين شخصية شمس، التي جسدتها الفنانة نادين تحسين بيك، مشيدة بالدعم والتعاون الذي قدمته الأخيرة.

وعن التعاون مع تحسين بيك قالت زين العابدين: “مدام نادين كتير رايقة، كتير بتحسسك إنها من عمرك، بتساعد كتير وبتعطي ملاحظات كتير، بتساعد من قلب طيب، كنت مرتاحة كتير بالتعامل معها”.

ريم زين العابدين ويزن الريشاني

شكلت الفنانة راما زين العابدين والفنان يزن الريشاني الذي جسد شخصية إيليا، ثنائية أحبها الجمهور وتفاعل معها، فرغم تباين الشخصيتين كانت الكيمياء واضحة بينهما.

زين العابدين كشفت أنها والريشاني تخوفا من هذه الثنائية في البداية؛ بسبب اختلاف شخصيتيهما، لكن حدث عكس ما توقعاه وكان التناغم بينهما واضحًا.

وأرجعت زين العابدين التناغم بينها وبين الريشاني وبقية الممثلين الشباب، لكونهم أفراد دفعة واحدة، تربطهم صداقة وزمالة وعشرة سنوات وبروفات مسرحية.

وترى زين العابدين أنها محظوظة بالتعاون مع المخرجة رشا شربتجي فوز تخرجها، مؤكدةً أنها فرصة كبيرة من الصعب الحصول عليها، مشيدة بحسن إدارة الأخيرة لموقع التصوير والممثلين وحرصها على التفاصيل البسيطة منها والمعقدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق