أسامة الروماني: منى واصف رفيقة البدايات وأتمنى الوقوف أمامها مرة أخرى (فيديو)ِ

أسامة الروماني: منى واصف رفيقة البدايات وأتمنى الوقوف أمامها مرة أخرى (فيديو)ِ

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري أسامة الروماني في لقاءٍ إذاعي عبر إذاعة ميلودي اف ام، صرح خلاله بأنه يتمنى الوقوف مرة أخرى أمام الفنانة منى واصف، حيث وصفها برفيقة البدايات.

وقال الروماني عن واصف: “منى زميلة البدايات وزميلة النجاحات” وأوضح أن بدايته تزامنت مع بداية عملها في المسرح الجاد، فقد عملت قبل ذلك مجموعة من المسرحيات الكوميدية مع فرقة الفنان الراحل محمود جبر.

وأضاف الروماني أن تعاونهما بدأ بانضمامهما لندوة الفكر والفن، حيث قدما مسرحية تاجر البندقية، بإشراف د. رفيق الصبان، الذي كان أستاذًا لجيلهما وزرع فيهما حب الفن.

أسامة الروماني

تعليقه على خلافات على قيد الحب

رفض الفنان أسامة الروماني الخوض في الجدل المثار حول تعديل نص مسلسل على قيد الحب من قبل المخرج باسم السلكا والخلاف الذي تلا ذلك بينه وبين المؤلف فادي قوشقجي.

وأكد الروماني أنه كممثل يحكم على النص الذي وصله في النهاية، موضحًا أن نص الحلقة الأخيرة يُظهر انتهاء غالبية العلاقات في المسلسل وفشل معظم قصص الحب ورغم ذلك أشارت المشاهد الأخيرة أن الحب لا يعترف بالنهايات، بل يُمكن أن يبني كل شيء من جديد.

وأضاف الروماني أن وجهة نظر المخرج تظهر في المشهد الذي جمعه بالفنان دريد لحام، حيث يقول: “أنا بتزيد فرحتي لما الشام بتكون فرحانة وعمرانة”.

وأوضح الروماني أن المخرج أراد أن يستغل عودته للتمثيل مع دريد لحام بعد سنواتٍ طويلة؛ ليؤكد أن كل العلاقات بالمحبة يُمكن أن تعود وتُبنى من جديد.

أسامة الروماني: الوطن ليس أوتيل

رد الفنان أسامة الروماني على من يقول أن عودته لدمشق تزامنت مع ظروف معيشية صعبة وكان بإمكانه استكمال حياته خارجها، فقال: “الوطن مو أوتيل، إذا خدمته ما كانت كويسة بغيره، الوطن هو الشيء اللي عطاني أحلام وبقائي فيه نوع من رد الجميل”.

وأضاف الروماني أن الوطن منحه اسمًا ومكانة كبيرة مكنته من النجاح خارج حدوده لمدة 40 عامًا، فقد سافر بعد أن نضج فنيًا واسُتقبل على أساس ما يملكه من إمكانيات فنية ومعرفية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق