نسرين طافش تلفت الأنظار بإطلالة ملونة وتعلق: “افتح باب قلبك للحياة” (صور)

نسرين طافش تلفت الأنظار بإطلالة ملونة وتعلق: “افتح باب قلبك للحياة” (صور)

مدى بوست – فريق التحرير 

لفتت الفنانة السورية الفلسطينية “نسرين طافش” الأنظار في أحدث ظهور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإطلالة ملونة.

وشاركت نسرين طافش متابعيها عبر إنستغرام مجموعة من الصور ظهرت فيها بإطلالة لافتة لاقت تفاعلاً واسعاً من قبل محبيها.

وارتدت نسرين طافش في أحدث إطلالاتها تنورة طويلة وواسعة مع كروب توب ضيقة، ونسقت مع ملابسها مجموعة من الإكسسوارات التي منحت الإطلالة جمالاً.

نسرين طافش

تفاعل المتابعين

ومن الناحية الجمالية، تركت نسرين طافش شعرها منسدلاً على كتفيها، واعتمدت مكياجاً ناعماً يليق بملامحها.

وأرفقت طافش المنشور بتعليق كتبت فيه: “افتح باب قلبك للحياة، ركز في اللحظة الحالية فقط ، تقبل أكثر ، تعلم ، تطور ، كن شجاعا ولا تقف مكانك”.

ثم تابعت الفنانة السورية معبرةً عن حبها لإمارة دبي: “My Dubai” ما معناه “دبي الخاصة بي”.

إطلالة نسرين طافش لاقت تفاعلاً واسعاً من قبل متابعيها حيث انهالت التعليقات التي تتغزل بجمالها، ومما جاء فيها: “اخ اخ شو هالحلا كلو”، “كمية الجمال لا توصف”، “نورت دبي يسعدلي جمالك نيسو حبيبتي”، “جميلة الجميلات”، ولفتت إحداهن إلى أن اللون الذي اعتمدته نسرين في إطلالاتها قد ناسبها للغاية: “بجنن اللون عليكي”.

آخر أعمال نسرين طافش

شاركت الفنانة نسرين طافش في الموسم الدرامي الرمضاني الفائت عبر المسلسل الشامي الشعبي “جوقة عزيزة”، من تأليف خلدون قتلان وإخراج تامر إسحاق، وتدور أحداثه في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي حيث يرصد الحياة الفنية في دمشق في تلك الحقبة.

وتصدت نسرين طافش لبطولة العمل حيث تجسد شخصية “عزيزة” وهي راقصة ومغنية وفنانة استعراضية وممثلة بدأت مشوارها في الفن بأحلام وطموحات كبيرة جداً واستطاعت تحقيق طموحاتها في أن تكون أول امرأة تنشئ مسرحاً باسمها على منوال بديعة مصابني ومنيرة المهدية، وتنشئ ما يشبه مدرسة للفنون.

ونسرين طافش؛ ممثلة ومغنية سورية من أصولٍ فلسطينية وجزائرية، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 2008، بدأت مسيرتها الفنية قبل التخرج بكثير، ‏فحيث كانت أولى مشاركاتها الفنية كانت في مسلسل هولاكو عام 2002 أمام الفنان القدير أيمن زيدان. ومن أشهر أعمالها مسلسل صبايا و‏جلسات نسائية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق