صالح الحايك: قضيت طفولتي في دار أيتام.. ويشيد بـ رشا شربتجي وكسر عضم

صالح الحايك: قضيت طفولتي في دار أيتام.. ويشيد بـ رشا شربتجي وكسر عضم

مدى بوست – فريق التحرير 

حل الفنان السوري “صالح الحايك” ضيفاً على الإعلامي “باسل محرز” عبر برنامجه “المختار” للحديث عن العديد من الأمور المتعلقة بحياته الشخصية والمهنية.

صالح الحايك تطرق للحديث عن طفولته، مبيناً أنها كانت فترة صعبة حيث كانت تعاني عائلته من سوء الأوضاع المعيشية خاصةً بعد وفاة والده مبكراً، ليقضي طفولته في إحدى دور الأيتام في دمشق.

وأشار الفنان السوري إلى أنه عانى كثيراً وكان لديه إحساس دائم بالنقص والحرمان، مبيناً أن عائلته رفضت دخوله الوسط الفني، الأمر الذي دفعه للانضمام إلى نادي “نجوم الفن” سراً تحت اسم مستعار حيث اختار اسم “صالح وجدي”، مضيفاً أن عائلته تقبلت الأمر في النهاية بعد توظيفه في مديرية المسارح.

 

25 أغنية في سجل صالح الحايك الفني

واستذكر صالح الحايك بداياته في عالم الفن، مشيراً إلى أنه قدم أول أدواره المسرحية مع المخرج الراحل “رفيق الصباغ” في مسرحية “يوليوس قصير”.

وتوجه بالشكر لكل من أطلق عليه لقب “فنان شامل” في تلك الفترة. كما عبّر عن قناعته الكبيرة بما وصل إليه من شهرة ومجد وتاريخ فني على مختلف الأصعدة في التمثيل والغناء وتقديم البرامج.

وكشف أن سجله الفني يحتوي على 25 أغنية، أهمها أغنية ”وين السلام“ المهداة إلى فلسطين، والتي حصلت على الجائزة الذهبية في المجمع الموسيقي العربي التابع لجامعة الدول العربية، كما تم ترشيحها لنيل الأسطوانة الذهبية.

صالح الحايك يتمنى وقف إنتاج أعمال البيئة الشامية

في سياق آخر، اعتبر الفنان صالح الحايك أن أعمال البيئة الشامية ليست توثيقاً دقيقاً للواقع في الفترة التي تتناولها مستثنياً مسلسل “الخوالي” للراحل بسام الملا، مبيناً أنها أشبه بـ “فانتازيا تاريخية” تهدف للربح والتسويق، لكنها أيضاً مطلباً جماهيرياً كما هو الحال في مسلسل باب الحارة.

وتمنى الحايك وقف إنتاج هذه الأعمال والاتجاه إلى الأعمال الواقعية التي تهتم بطـ.ـرح مشكلات الناس وهمومهم وإصلاح المجتمع، وهي المهمة الأساسية للدراما.

وضرب الحايك مسلسل “كسر الخواطر” مثالاً على ذلك، حيث حقق العمل نجاحاً كبيراً ورسخ في ذاكرة الجمهور السوري بسبب واقعيته، معتبراً أنه من أجمل ما قدم خلال مشواره الفني.

صالح الحايك يشيد بـ رشا شربتجي وكسر عضم

ورأى صالح الحايك أن الدراما السورية تشهد تراجعاً في هذه الفترة بعد أن أصبح مساعدو المخرجين يعملون في الإخراج، مع غياب كبار المخرجين.

وأشاد الحايك بالمخرجة السورية رشا شربتجي معبراً عن فخره بما قدمته في مسلسل “كسر عضم” الذي عرض في رمضان الفائت، وفيما عدا ذلك اعتبر الفنان السوري أن الدراما السورية ليست ناجحة لهذا العام.

وعاتب الحايك زملاءه في الوسط الفني والمنتجين والمخرجين بسبب عدم طلبه للعمل في الدراما وتجاهله لفترة طويلة رغم الباع الطويل له في المهنة.

كما كشف الحايك عن أسباب اعتزاله العمل الإذاعي قبل أكثر من سنتين، مرجعاً الأمر إلى تدني الأجور ومستوى النصوص المقدمة.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق