محمد خاوندي يعتذر من دريد لحام بعد أن انتقد غيابه عن عزاء محمد الشماط ويلوم الصحفيين (فيديو)

محمد خاوندي يعتذر من دريد لحام بعد أن انتقد غيابه عن عزاء محمد الشماط ويلوم الصحفيين (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري محمد خاوندي في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، وجه خلاله اعتذارًا للفنان دريد لحام بعد أن انتقد غيابه عن عزاء الفنان الراحل محمد الشماط “أبو رياح”.

وأوضح خاوندي أن أحد الصحفيين سأله عن سبب غياب الفنان دريد لحام عن العزاء، فأجاب: “يمكن مريض.. بس هو لازم يكون لأنه من أسرة صح النوم” وهي التصريحات التي حُرفت وأصبحت: “محمد خاوندي يشن حربًا على دريد لحام”.

وتساءل خاوندي مستنكرًا: “أنا بدي شن حرب على دريد لحام؟!” ووجه اعتذارًا للحام، فقال: “أنا بعتذر منه ويا ريتني ما جاوبت”.

عصبية محمد خاوندي

صرح الفنان محمد خاوندي أن يتمنى لو تخلص من “طيبة قلبه” التي تؤدي لاستغلاله فنيًا وماديًا، حيث يشعر أنه حقه “مهضوم” من حيث الأدوار التي يحصل عليها والأجور المادية، كما صرح بأن الصفة الأصعب في نفسه، هي العصبية الزائدة.

وسئل خاوندي عن البلد التي يُحب أن يزورها باستمرار، فاختار دولة الإمارات العربية المتحدة، التي يرى أنها لا تشبه أي دولة عربية أخرى.

أما عن الحكمة التي يؤمن بها، فاختار: “لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد” وسئل عن الأسرار التي يخبئها، فأكد أن حياته تخلو من الأسرار.

التمثيل غلطة عمره

كشف محمد خاوندي أن المشاهد الأقرب إليه، هي مشاهده في مسلسل “ولاد البلد”، أما عن الشيء الذي يخاف منه، فأجاب: “المستقبل”، نافيًا أن يكون في حياته مواقف صعبة لا يرغب في تكرارها.

واعترف خاوندي أن احتراف التمثيل غلطة عمره، كاشفًا عن أمنية قديمة بأن يكون مدرسًا، مشيرًا إلى أن حال المدرس الآن جعله مرتاحًا بأن الأمنية لم تتحقق.

وأكد خاوندي أن نشره لحياته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي من باب مشاركة الناس أخباره، لكنه لا يسعى وراء التريند أو جعل اسم أكثر انتشارًا.

ويرى خاوندي أن ندرة الفرص التمثيلية لا يُمكن أن تخلق كره وعداوة بين الفنانين، لكن الغيرة الحميدة واردة بين الفنانين وتدفعهم للأفضل، مؤكدًا أنه فخور بنجومية كل فنان.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق