طارق مرعشلي: الدراما لم تعد تقدم حلولًا والمشاهد أصبح يرتبط بالشخصيات السلبية (فيديو)

طارق مرعشلي: الدراما لم تعد تقدم حلولًا والمشاهد أصبح يرتبط بالشخصيات السلبية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان طارق مرعشلي في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، أجري على هامش الاجتماع التحضيري لفريق عمل فيلم “كازي روز”، التجربة الإخراجية الأولى للفنان وائل رمضان في السينما.

يشارك مرعشلي في بطولة الفيلم إلى جانب مجموعة كبيرة من الفنانين، منهم: جيني إسبر، يزن خليل، ميرنا شلفون، بشار إسماعيل، هدى شعراوي، أندريه سكاف، جمال العلي، غسان عزب، وفاء موصللي، سليمان رزق، حمزة رمضان.

وكشف مرعشلي أن سبب غيابه عن موسم دراما رمضان 2022، يعود لانشغاله بتصوير مسلسل دراما عربية مشتركة يقع في 90 حلقة، مشيرًا لتواجده في تركيا منذ شهر أغسطس الماضي.

وأضاف أنه لم يتلقى أيةِ عروضٍ طوال غيابه خارج سوريا، موضحًا أن نص فيلم كازي روز أُرسل إليه مؤخرًا وحضر بداية شهر يونيو؛ ليلحق بتصوير العمل.

طارق مرعشلي

عودة الدراما السورية

يرى الفنان طارق مرعشلي أن الدراما السورية كانت حاضرة طوال السنوات الماضية، لكن ما يُميزها هذا العام أنها قدمت أعمالًا قريبة من الناس تستعرض أطروحات جيدة.

وأضاف مرعشلي أن الأعمال التي قدمت رمضان الماضي مهمة، مشيرًا إلى أن الممثلين المشاركين فيها قدموا الكثير في السنوات الماضية، لكن المختلف هذا العام وجودهم تحت إدارة جيدة استطاعت أن تُظهر أفضل ما عندهم.

طارق مرعشلي: الدراما لا تقدم حلولًا

كما يرى الفنان طارق مرعشلي أن النصوص الدرامية اختلفت ما بين الماضي والحاضر، فالدراما قديمًا كانت تحرص على تقديم المشكلة والحل في داخل العمل الدرامي، بينما حاليًا لم يعد يحدث هذا.

وأضاف مرعشلي أن الدراما غير ملزمة بتقديم حلول، مع ذلك كانت الأعمال قديمًا تحرص على أن ينال كل ظالم جزاءه العادل، بينما الدراما حاليًا تذهب بالشر للحد الأقصى.

ويعتبر مرعشلي أن الاتجاه بالشر للأقصى وترك الأمر لخيال المشاهد هو استسهال على صعيد الكتابة/ النص، أو مواكبة للاتجاه الجديد في الدراما العالمية، حيث يتعلق المشاهد بالشخصية السلبية (قـ.ـاتل، أزعر، تاجر ممنوعات).

نصيحة لابنته هيا مرعشلي

رفض الفنان طارق مرعشلي أن يوجه نصيحة لابنته الفنانة هيا مرعشلي بعد زواجها، معتبرًا الأمر مسألة عائلية لا يجب تداولها علنًا واكتفى بالدعاء لها بالتوفيق والذرية الصالحة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق