عبد المنعم عمايري يعلق على قبلة الإفطار الأخير: المشهد مش فايت على بيوت الناس والسينما تختلف عن التليفزيون (فيديو)

عبد المنعم عمايري يعلق على قبلة الإفطار الأخير: المشهد مش فايت على بيوت الناس والسينما تختلف عن التليفزيون (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان عبد المنعم عمايري ضيفًا على إذاعة المدينة اف ام في لقاء إذاعي مع الإعلامي باسل محرز، حيث تطرق الحديث بينهما للمشاهد المثيرة للجدل في مسلسل قيد مجهول وفيلم الإفطار الأخير.

وكان عمايري قد جسد مشهدًا في قيد مجهول، ظهر فيه جالسًا إلى المرحاض وجزء حساس من جسده ظاهرًا للكاميرا، الأمر الذي عرضه لموجة انتقادات حادة، رد عليها بأن الجالس للمرحاض هو شخصية سمير وليس شخصيته الحقيقية.

بنفس المنطق رد عمايري على الانتقادات التي وجهت لقبلة فيلم الإفطار الأخير، موضحًا أن القبلة جمعت بين سامي وزوجته رندة وليس بينه وبين الفنانة كندة حنا.

عبد المنعم عمايري

السينما تختلف عن التليفزيون

يرى الفنان عبد المنعم عمايري أن السينما تختلف عن التليفزيون والقواعد التي تسري على كليهما مختلفة، فهو لا يستطيع أن يُقدم قبلة في عمل درامي يدخل كل البيوت، بينما السينما تسمح بذلك؛ لأن المشاهد يسعى إليه ويدفع مالًا مقابل ذلك.

وعن قبلة الإفطار الأخير، قال: “أنا بعمل فيلم سينما، أنا ما عم بدخل على بيوت الناس مثل التليفزيون، انت عندك خيار تدفع ثمن تذكرة سينما وبتروح انت برجليك خصوصي لتشوف المشهد، ما هو اللي فايت لعندك”.

وعن الدراما التليفزيونية، قال: “أنا لما بدي فوت لعندك، بدي كون ضيف خفيف، قدم لك عمل لا يؤذي مشاعر أولادك”.

وأكد عمايري أن القبلة لم تكن دعاية تجارية، فالفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وهي مؤسسة ثقافية لا تسعى للربح المادي، بل تهتم بتقديم أعمال ترفع مستوى الثقافة.

عبد المنعم عمايري: المشهد ضرورة درامية

كما أكد الفنان عبد المنعم عمايري أن مشهد القبلة في فيلم الإفطار الأخير، جاء لضرورة درامية حقيقية، فالمشهد يجمع ما بين زوجة تودع زوجها؛ لاستشعارها بدنو أجلها.

وأضاف أن المشهد كان وداعي، فقد ظهرت الزوجة في مشهد آخر وقد لقت حتـ.ـفها جراء قـ.ـصف المنزل، ثم يبدأ الزوج في رؤية طيفها في كل مكان.

ويرى عمايري أن الفيلم مـ.ـؤلم وعميق، مستنكرًا إهمال القضية التي يناقشها الفيلم والتركيز على مشهد ضروري في العمل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق