نسرين طافش تلفت الأنظار في أحدث إطلالة معلقةً: “الأذكياء جداً لا يمكن أن يكونوا أشراراً” والفنان تيسير إدريس يتفاعل (صور)

نسرين طافش تلفت الأنظار في أحدث إطلالة معلقةً: “الأذكياء جداً لا يمكن أن يكونوا أشراراً” والفنان تيسير إدريس يتفاعل (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

لفتت الفنانة السورية الفلسطينية “نسرين طافش” الأنظار في أحدث ظهور لها على السوشيال ميديا بإطلالة ناعمة وجذابة.

وشاركت نسرين طافش متابعيها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” مجموعة من الصور ارتدت فيها فستاناً قصيراً بنقشة الورود.

ومن الناحية الجمالية، اعتمدت مكياجاً أبرز جمال ملامحها وتركت شعرها الطويل والمموج منسدلاً على كتفيها ونسقت مع إطلالتها أقراطاً كبيرة.

نسرين طافش

تفاعل المتابعين

وأرفقت نسرين طافش الصور بتعليق كتبت فيه: “إن الناس الأذكياء جداً لا يمكن أن يكونوا أشراراً ، لأن الشر يتطلب غباء ومحدودية في التفكير”.

وحظيت أحدث إطلالات الفنانة نسرين طافش بتفاعل واسع من قبل متابعيها الذين عبروا عن محبتهم لها وتغزلوا بجمالها ووصفوها بـ “القمر”.

ومما جاء في التعليقات: “وأخيرا طل القمر علينا”، “كلمات تكتب بالذهب”، “جمالك ما شاء الله”، “ربي يسعدك جمالك يا قلبي”.

الفنان السوري تيسير إدريس تفاعل مع طافش فكتب: “هههههههه قوية الله يسعدك يانسرين الغاليه”، كما علق الملحن المصري محمود خيامي قائلاً: “سكر محلي محطوط علي كريمة بالفراولة”.

آخر أعمال نسرين طافش

شاركت الفنانة نسرين طافش في الموسم الدرامي الرمضاني الفائت عبر المسلسل الشامي الشعبي “جوقة عزيزة”، من تأليف خلدون قتلان وإخراج تامر إسحاق، وتدور أحداثه في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي حيث يرصد الحياة الفنية في دمشق في تلك الحقبة.

وتصدت نسرين طافش لبطولة العمل حيث تجسد شخصية “عزيزة” وهي راقصة ومغنية وفنانة استعراضية وممثلة بدأت مشوارها في الفن بأحلام وطموحات كبيرة جداً واستطاعت تحقيق طموحاتها في أن تكون أول امرأة تنشئ مسرحاً باسمها على منوال بديعة مصابني ومنيرة المهدية، وتنشئ ما يشبه مدرسة للفنون.

العام الفائت حققت نسرين طافش نجاحاً لافتاً من خلال مشاركتها في المسلسل المصري “المداح” حيث تشاركت البطولة مع النحم المصري حمادة هلال، لكنها اعتذرت عن المشاركة في الجزء الثاني منه رغم النجاح الكبير المحقق واختارت أن تشارك في مسلسل جوقة عزيزة الذي شكل عودتها للدراما السورية بعد سنوات من الغياب.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق