نجاح سفكوني ينتقد شركة قبنض ويكشف خديعة في باب الحارة ويصرح: أنا مواطن بلا حقوق في الحياة والفن (فيديو)

نجاح سفكوني ينتقد شركة قبنض ويكشف خديعة في باب الحارة ويصرح: أنا مواطن بلا حقوق في الحياة والفن (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري نجاح سفكوني في لقاءٍ إذاعي عبر إذاعة سوريانا، كشف خلاله أن الجزء الثاني عشر من مسلسل باب الحارة لم يُصور وأن ما عُرض على الشاشة عبارة عن مشاهد صُورت أثناء تصوير الجزء الحادي عشر.

وأوضح سفكوني أنه وفريق الممثلين وقعوا على عقد الجزء الثاني عشر واستعدوا لدخول موقع التصوير، لكنهم تفاجئوا بإبلاغهم أن تصوير العمل قد تأجل.

وكشف سفكوني أن الشركة أن أثناء تصوير الجزئين العاشر والحادي عشر، صورت مشاهد كثيرة ولم تُعرض، تعادل قرابة 18 حلقة وقد قررت الشركة أن تجعل مدة الحلقة نصف ساعة، فتحولت 18 حلقة إلى 30 حلقة عُرضوا باعتبارهم الجزء الثاني عشر.

نجاح سفكوني

استمراره في باب الحارة

أشار الفنان نجاح سفكوني للخلاف الشهير ما بين المخرج الراحل بسام الملا والمنتج محمد قبنض على أحقية كل منهما بمسلسل باب الحارة، مؤكدًا أن قبنض فاز بباب الحارة لامتلاكه فريق ضخم من المحاميين.

وأضاف سفكوني أن شركة قبنض أرادت استكمال المشروع، فبدأوا بتصوير الجزء العاشر وعهدوا إليه بشخصية “أبو عزام”، مشيرًا إلى أن الشركة لا تدفع أجور عادلة للفنانين وقد حصل على أجر لا يناسب مكانته الفنية ولا مجهوده.

وعن مشاركته في الجزء الثالث عشر، أكد سفكوني أنه لن يستكمل تجسيد شخصية أبو عزام إلا إذا دفعت قبنض أجره عن الحلقات التي عُرضت رمضان الماضي.

نجاح سفكوني: أنا مواطن بلا حقوق

يرى الفنان نجاح سفكوني أنه مواطن بلا حقوق سواء في حياته بشكلٍ عام وفي الفن بشكلٍ خاص، مشيرًا إلى أنه يعيش يومه بغضاضة وغصة.

وكشف سفكوني أنه اضطر لترك منزله في منطقة الهامة بسبب الأحداث السورية وانتقل للإقامة في مدينة اللاذقية ثم عاد بعد 4 سنوات، موضحًا أنه لم يفكر يومًا في ترك الأراضي السورية والسفر للخارج.

وأضاف سفكوني أن تنبئ بكل ما حدث في السنوات الأخيرة، لذلك ادخر ما يكفي لأن يعيش مدة 20 عامًا دون الحاجة للعمل كممثل، لكن الظروف المعيشية الصعبة كانت سببًا في ضياع مدخراته.

وصرح سفكوني أنه ضياع مدخراته اضطره للعودة للتمثيل مرة أخرى، موضحًا أنه لم يكن ينوي الاعتزال، لكن كان يريد أن يصبح أكثر انتقائية في اختيار أعماله وهو ما لم يستطع فعله.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق