عباس النوري: عشت الفقر في طفولتي وعائلتي أكبر إنجاز في حياتي (فيديو)

عباس النوري: عشت الفقر في طفولتي وعائلتي أكبر إنجاز في حياتي (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان السوري عباس النوري ضيفًا على الإعلامي اللبناني علي ياسين في برنامجه الجديد “كتاب الشهرة”، البداية كانت بالحديث عن تاريخ ميلاده الموافق 8 ديسمبر عام 1952.

النوري أكد أنه لا يخجل من عمره ويحبه ويرى أن قدرته على الحياة وطاقته تزداد مع التقدم في العمر، حيث يرى أن لكل عمر طاقة وقدرة إلا أن طاقته طاقة شباب.

وعن الأمنية الأخيرة التي تمناها، أجاب أنها متعلقة بأهم إنجاز في حياته وهو العائلة المتمثلة في زوجته وأبنائه، فقال: “آخر أمنية.. أنا دائمًا كل يوم بحكيها مع ربي وبيني وبين نفسي (الله يخلي لي إياهم) خاصة الصندوق الأساسي والسر الأساسي زوجتي).

عباس النوري

طفولة عباس النوري

كشف الفنان عباس النوري أنه عاش طفولة قاسية بسبب الفقر، فقد كان يسكن منزلًا في حي القيمرية الدمشقي، يسكنه قرابة 60 شخصًا وكان والده محدود الدخل.

وأضاف النوري أن والده تنقل بين مجموعة من الحرف، فقد عمل ككهربائي ثم محصل تذاكر في قطار ثم ميكانيكي سيارات، أما المهنة الأخيرة والتي احترفها وأصبح فيها “معلم” فهي خياطة محركات السيارات.

وأوضح النوري أن مستوى المعيشة ارتفع بتطور عمل والده، لكن البدايات كانت صعبة، حتى أنه درس على حساب الجمعية الخيرية الخاصة بحي القيمرية، مع ذلك يرى أن طعم الفقر كان حلوًا وليس مرًا.

باب الحارة جواز سفر دبلوماسي

أكد الفنان عباس النوري أن ارتباط اسمه بشخصية “أبو عصام” في مسلسل باب الحارة لا يزعجه، على العكس تمامًا، فهو يعتبر شهرة باب الحارة بمثابة جواز سفر دبلوماسي أو جواز سفر جماهيري.

وأضاف النوري أن برغم جماهيرية أبو عصام، فقد قدم شخصيات بذل فيها جهدًا يفوق ما بذله مع أبو عصام، مرجعًا جماهيرية الشخصية لبساطتها وبعدها عن أجواء الزعامة والعقادة.

وعن انتقاداته الأخيرة لمسلسل باب الحارة، أكد النوري أنه يمارس حقه الطبيعي في إبداء رأيه في عملٍ ما، مشيرًا إلى أن العمل يحتاج لاهتمام إنتاجي كبير، يفوق الشغف الذي كان عند المخرج الراحل بسام الملا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق