مرام علي تلفت الأنظار في أحدث إطلالاتها ومتابعون يشبهونها بـ هاندا أرتشيل (صورة)

مرام علي تلفت الأنظار في أحدث إطلالاتها ومتابعون يشبهونها بـ هاندا أرتشيل (صورة)

مدى بوست – فريق التحرير 

شاركت الفنانة السورية “مرام علي” متابعيها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” إطلالة جديدة لها من إحدى السهرات.

وظهرت مرام علي في أحدث صورها بجمبسوت أسود وتركت شعرها منسدلاً على كتفها مع تطبيق مكياج ناعم.

الفنانة السورية أرفقت الصور بآية قرآنية كريمة فكتبت على شكل وسم: “إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون”.

تفاعل المتابعين

إطلالة مرام علي لاقت تفاعلاً واسعاً من قبل المتابعين وسط تباين في الآراء، حيث علق العديد منهم مستغرباً إرفاق الفنانة السورية صورتها بالآية القرآنية الكريمة معتبرين أنه لم يكن تصرفاً مناسباً، ومما جاء في التعليقات في هذا السياق: “ما العلاقة بين الآية والصورة”، “شو دخل الآية بالصورة”.

وتغزّل آخرون بجمال الفنانة علي فكتبوا: “لك شو هالحلا والأكابرية”، “الفخامة والجمال”، “دخيل يلي كوّن حلاكي”، “هيك كتير بتجنني”، بينما أكد آخرون أنهم لم يتعرفوا عليها وأشار البعض إلى أن الصورة خضعت لتعديل عبر برنامج فوتوشوب: “الصورة مخنوفة من كمية الفوتوشوب وتعديل وجهك ارحمي حالك”، “لشو هالفوتوشوب والله أنت حلوة”، “متأكدين هي مرام”.

في حين شبهها العديد من المتفاعلين بالفنانة التركية هاندا أرتشيل، فقالوا: “ياااااخ والله ما عرفته فكرتا ممثلة تركية”، “فكرتها هاندا ارتشل اقسم بالله”.

آخر أعمال الفنانة مرام علي

يذكر أن آخر أعمال مرام علي هو مسلسل الدراما العربية المشتركة “عروس بيروت” والذي انتهى عرضه مؤخراً عبر منصة شاهد وجسدت فيه شخصية “نايا الضاهر” عبى مدار مواسمه الثلاثة، محققة انتشاراً عربياً واسعاً.

بالإضافة إلى مسلسل ”اعترافات فاشنيستا“ الذي تم عرضه عبر منصة شاهد أيضاً، وتدور أحداثه حول مؤثرتان على شبكات التواصل الاجتماعي تظهران المثالية عبرها، لكنهما تعيشان في الواقع حياة غامـ.ـضة وواقعاً مـ.ـريراً، وظهرت فيه مرام بشخصية الفاشنيستا ”سحر“.

ومـرام علي؛ هي ممثلة سورية شهيرة، من مواليد العاصمة السورية دمشق في الحادي والعشرين من فبراير/ شباط عام 1992، بدأت مشوارها الفني عام 2011، عندما قدمها المخرج السوري نجدت اسماعيل أنزور في مسلسل شيفون، وكانت تبلغ من العمر وقتذاك 19 عاماً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق