مخرج “بيروت 303” يشوق الجمهور للعمل ويوضح: صفعة سلافة معمار لنادين الراسي حقيقية (فيديو)

مخرج “بيروت 303” يشوق الجمهور للعمل ويوضح: صفعة سلافة معمار لنادين الراسي حقيقية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل المخرج اللبناني إيلي سمعان، مخرج مسلسل بيروت 303، في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا؛ للحديث عن كواليس العمل الذي يُعرض حاليًا على منصة شاهد ويحظى بنسبة مشاهدة مرتفعة.

وأوضح سمعان أن قرار عرض المسلسل خارج الموسم الرمضاني، لم يكن خوفًا عليه من المنافسة، فبوستر العمل وحده يكفي لأن يخيف أي عمل أمامه، مؤكدًا أن التأجيل تم لضيق الوقت وعدم الانتهاء من التصوير.

وأضاف أن المسلسل يضم مجموعة من النجوم المهمين وينافس بقوة منذ لحظة الإعلان عن إنتاجه، مؤكدًا أن فريق العمل كان واثقًا من النجاح ويتطلع لحصد نتيجة الجهد الكبير المبذول فيه.

إيلي سمعان

المشاهد الأصعب في بيروت 303

كشف المخرج إيلي سمعان أن غالبية مشاهد العمل كانت صعبة وحساسة، فالشخصيات مركبة ويجب أن تكون ردود أفعالهم محسوبة بدقة، مشيرًا إلى أن تركيزه الأكبر كان على المشاهد التي جمعت ما بين الفنان معتصم النهار والفنانة سلافة معمار.

وأضاف سمعان أن العلاقة ما بين النهار ومعمار حساسة للغاية، فهي علاقة تجمع ما بين امرأة فقدت ابنها ورجل فقد خطيبته في نفس الحادث ويتسبب هذا الفقد في حدوث انجذاب عاطفي بينهما، لذلك كان حريصًا على تصوير مشاهدهما بعيدًا عن المبالغة.

وعن الانتقادات التي وُجهت لهذه العلاقة؛ لوجود فارق في السن بين النهار ومعمار، قال سمعان: “ليه؟! إنه جديدة يعني؟”، مؤكدًا وجود علاقات عاطفية عديدة جمعت بين أشخاص الفارق العمري بينهما كبير، سواء كانت الرجل أكبر أو المرأة أكبر سنًا.

صفعة سلافة معمار لنادين الراسي

أكد المخرج إيلي سمعان أن صفعة تاج/ سلافة معمار لرزان/ نادين الراسي، كانت حقيقية وليست تمثيلًا، موضحًا أنه حاول عدة مرات أن يُنفذ بتقنيات التمثيل، لكنه لم يقتنع بالنتيجة.

وأضاف سمعان أنه استأذن من الراسي أن تكون الصفعة حقيقية، فلم تمانع وتم تصوير المشهد، مشيرًا لوجود مشهد آخر يجمع الراسي ومعمار، حيث تقوم الأخيرة بدفع الأولى متأثرةً باستفزازها، رغم أن الدفعة لم تكن في السيناريو.

وصرح سمعان بأنه توقع أن يتصدر المشهد التريند، فما فعلته شخصية رازن بشخصية تاج كان مستفزًا، حتى أنه كمشاهد عادي شعر بأن الأولى تستحق الصفعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق