سعد رمضان: أغنية الحب الأسطوري تروي حكاية ارتباطي بفتاة من ديانة أخرى (فيديو)

سعد رمضان: أغنية الحب الأسطوري تروي حكاية ارتباطي بفتاة من ديانة أخرى (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل المطرب اللبناني سعد رمضان في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، تحدث خلاله عن أغنية “الحب الأسطوري” التي أطلقها مؤخرًا، متمنيًا أن تنال نجاحًا لافتًا مثل أغنية “شو محسودين”.

وكشف رمضان أن الأغنية تستعرض قصة ارتباطه بحبيبته السابقة، حيث استمرت قصة حبهما مدة 6 سنوات وانتهت بسبب اختلاف ديانتيهما ورفض عائلتها زواجهما.

وأضاف رمضان أن عددًا كبيرًا من المتابعين تفاعلوا مع قصة حبه؛ لأنها تشبه قصصهم، فقرر أن يوثقها في أغنية وكليب بذل فيهما جهدًا كبيرًا.

سعد رمضان

تعريف الحب الأسطوري

يرى المطرب سعد رمضان أن الحب الأسطوري، هو الحب الذي يستمر رغم كل الصعاب والمشكلات، موضحًا أن كليبه الجديد يستعرض لقطات عدة من مفهومه للحب.

ونفى رمضان أن يكون قد بكى أثناء التحضير للأغنية، موضحًا أنه يتذكر الكثير من اللحظات الحلوة واللحظات الصعبة في علاقته بحبيبته.

وأضاف رمضان أن اللحظات الصعبة تجعل العلاقة أكثر قوة وتساعد الحب على أن يكبر، مؤكدًا أن بعض العلاقات عندما تنتهي تترك ورائها الذكريات الحلوة.

وأكد رمضان بأنه لن ينسى أي لحظة جمعت بينه وبين حبيبته طوال سنواتهم الستة، نافيًا تواصلهم بخصوص التحضير للأغنية، فقد ترك الأمر ليكون مفاجأة لها.

وأوضح رمضان أنه اتخذ قرارًا بالمشاركة مع حبيبته، بألا يتواصلا ببعضهما، مشيرًا إلى أن هذا القرار لم يكن سهلًا وتطلب الكثير من التفكير حتى يقتنعا.

سعد رمضان لا يمانع الزواج المدني

صرح المطرب سعد رمضان بأنه مع الزواج المدني الاختياري، موضحًا أنه لم يكن يُمانع زواجه من حبيبته مدنيًا، لكن عائلتها عارضت الأمر ولم يكن أمامه سوى احترام رغبتهم.

وأضاف رمضان بأنه يُفضل الارتباط مستقبلًا بامرأة مسلمة وأن يتزوجا زواجًا دينيًا، أما إذا كانت من دينٍ آخر، فلا يوجد حل إلا الزواج المدني.

وعن تكرار ارتباطه بفتاة من ديانة مختلفة، أكد رمضان أن للحب حسابات أخرى، فالحب يحدث فجأة ولا يعترف باختلافات أو أديان.

وأكد رمضان بأن الحب حلو بمميزاته وعيوبه ويستحق أن يحارب المرء لأجله، مشيرًا إلى أنه لم يفقد الأمل لحظة وظل متمسكًا بحبيبته لمدة 6 سنوات واضطر لإنهاء العلاقة بعد أن تأكد أن زواجهما مستحيل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق