سيرين عبد النور: أنا مُغيبة من قبل المنتجين ودور ماغي بوغصن في “للموت” كان لي (فيديو)

سيرين عبد النور: أنا مُغيبة من قبل المنتجين ودور ماغي بوغصن في “للموت” كان لي (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

تحدثت الفنانة اللبنانية “سيرين عبد النور” في أحدث ظهور إعلامي لها حول سبب غيابها عن الشاشة لفترة طويلة كاشفةً بعض المفاجآت عن الوسط الفني.

جاء ذلك في لقاء أجرته سيرين مع برنامج “إي تي بالعربي” قالت فيه إن سبب غيابها يعود لعدم توافر نصوص وإنتاج تناسب طموحاتها، مضيفة أنه في حال توافرت فإنها تمنح لفنانة أخرى.

وأشارت الفنانة اللبنانية إلى أنها مغيبة بسبب المنتجين، موضحةً: ”صار في ممثلين أكثر ما في منتجين في اثنين منتجين وكل منتج عنده فنانته المفضلة اللي هو متبنيها وبيدعمها بالأساس“.

سيرين عبد النور: كل منتج يتبنى فنانته المفضلة

وتابعت سيرين عبد النور مشيرةً إلى قلة الإنتاجات الفنية: “الإنتاجات صارت قليلة يعني كانوا قبل يعملوا ثلاث أو أربع مسلسلات للتلفزيون هلأ مسلسل واحد والباقي لمنصات، إذا بدنا نحكي تحديدا عن رمضان لا الحق عليي ولا عليهم الحق عالجو العام“.

وخلال اللقاء، ردت سيرين على تصريح سابق للمنتج جمال سنان قال فيه إنه لا يتوافر نص مناسب لها، بالقول: ”بدي أقول للاستاذ سنان هو بيوجد النص المناسب إذا بده“.

وأشارت عبد النور إلى أنها باتت تبحث عن أدوار أكثر صعوبة تسـ.ـتفزها لإبراز قدراتها، مشيرةً إلى أنها أصبحت أكثر نضوجاً وخبرةً.

دور “سحر” في “للموت”

وكشفت الفنانة سيرين عبد النور أن دور “سحر” في مسلسل “للموت” والذي أدّته مواطنتها الفنانة ماغي بوغصن عرض عليها في البداية.

وأوضحت سيرين أنها تلقت عرضاً من المنتج زياد شويري لأداء هذه الشخصية حيث كانت تحمل اسم “لمى” مبينةً أنها هي من غير الاسم إلى “سحر”، مضيفةً أنها عرضت العمل على المنتج جمال سنان بسبب تعرض شويري لمشاكل مادية، فمنح سنان الدور لفنانات أخريات.

وتعليقاً على تصريح سابق بـ بوغصن نفت فيه أن المسلسل كان لفنانة أخرى لدى وصوله إلى شركة ”إيغل فيلمز“ لـ سنان، أكدت سيرين عبد النور أنه كان هناك شهوداً تواجدوا لحظة عرضها العمل على سنان من بينهم: جويل بيطار، وفيليب أسمر، ونادين جابر.

وأضافت أنه كان من المقرر تصوير مسلسل ”صلة الموت“ لموسم رمضان، ثم تصوير مسلسل ”للموت/ الجوزاء سابقاً“ من بطولتها وبطولة دانيلا، لكنها فوجئت أنه أجري تصويره لرمضان وببطولة ماغي ودانيلا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق