ياسر العظمة شاباً يافعاً بصورة نادرة بعمر الثالثة عشر وأحمد فاخوري يعلق (صورة)

ياسر العظمة شاباً يافعاً بصورة نادرة بعمر الثالثة عشر وأحمد فاخوري يعلق (صورة)

مدى بوست – فريق التحرير 

شارك الفنان السوري “ياسر العظمة” متابعيه عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” صورةً جديدة له يعود تاريخها إلى عام 1955.

وظهر الفنان السوري القدير في أحدث مشاركاته وهو شاباً يافعاً في الثالثة عشر من عمره وسط تفاعل واسع من قبل متابعيه.

وأرفق ياسر العظمة الصورة بتعليق كتب فيه: “في عمر الثالثة عشرة (الصف السادس) عام ١٩٥٥ ثانوية دوما الواقعة في احضان البساتين الجميلة.. استراحة بين الدوام الصباحي والدوام المسائي”.

تفاعل المتابعين

وحظيت صورة ياسر العظمة بتفاعل واسع من قبل المتابعين حيث انهالت التعليقات التي عبر أصحابها عن محبتهم الكبيرة للفنان السوري متمنين له الصحة والعافية والعمر المديد.

ومما جاء في التعليقات: “العمر كله بالعافية والسعادة أستاذ ياسر”، “الله يطول بعمرك أستاذنا”، “الفنان العملاق ربي يحفظك ويطول بعمرك يا كبير”.

كما تفاعلت معها الفنانة صبا الجزائري وصفاء سلطان وجفرا يونس وشكران مرتجى والإعلامي أحمد الفاخوري الذي علق: “وسيم مبدع رائع نجم من يوم كنت يافعاً.. النجومية تظهر منذ الصغر”.

آخر أعمال الفنان ياسر العظمة

على صعيد آخر، كشف الفنان ياسر العظمة مؤخراً انتهاءه من كتابة مسلسل تلفزيوني جديد، سيتولى إخراجه ابنه أنور، كما أن المفاوضات تجري حالياً مع عدة منتجين لإنجاز العمل.

وشهد العام الفائت 2021، عودة الفنان ياسر العظمة إلى الساحة الفنية عقب انقطاع دام أكثر من 8 سنوات عبر مسلسل “السنونو” من تأليفه وإخراج خيري بشارة، لكن العمل لم يحقق النجاح المتوقع لأسباب مختلفة، خاصةً مع المقارنة بينه وبين سلسلة مرايا الشهيرة.

وشارك العظمة في مسلسله ”السنونو“ فنانون سوريون وعرب منهم بشار إسماعيل وعابد فهد وسامية الجزائري وديمة الجندي ومحمد قنوع وحمدي الميرغني وغيرهم.

من هو ياسر العظمة؟

ياسر العظمة؛ هو ممثل وكاتب ومؤلف ومنتج سوري، تخرج من كلية الحقوق بجامعة دمشق وبدأ مشواره الفني من على خشبة المسرح، حيث شارك لأول مرة في مسرحية “شيخ المنافقين” عام 1963، ومن بعدها توالت عليه الأعمال المسرحية.

استطاع ياسر عام 1982 أن يخرج مشروعه الخاص للنور وهو المسلسل الكوميدي الناقد “مرايا” الذي لم يكن مبتكره فقط بل وشارك في تأليفه وإنتاج عدد من أجزاءه كما أشرف فنيًا عليه.

لقب ياسر العظمة بـ”الأسطورة” و”صانع النجوم”، لأنه من خلال مشروعه المسلسل الكوميدي الناقد “مرايا” ساهم في اكتشاف الوجوه الجديدة التي أصبحت فيما بعد نجومًا بالدراما السورية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق