بشار إسماعيل: الفنانون السوريون نقلوا الكره للإمارات وصناعة النجوم تتم بالوساطة والمحسوبية (فيديو)

بشار إسماعيل: الفنانون السوريون نقلوا الكره للإمارات وصناعة النجوم تتم بالوساطة والمحسوبية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان السوري بشار إسماعيل ضيفًا على الإعلامي عطية عوض في برنامجه “إنسان” وخلال اللقاء صرح بأن الفنانين السوريين لا يحبون بعضهم البعض ونقلوا حالة الكراهية هذه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي انتقلوا إليها بعد حصولهم على الإقامة الذهبية.

إسماعيل أعاد الحديث عن كونه مستبعد من المشاركة في الأعمال السورية؛ بسبب صراحته المعهودة ونقده اللاذع للفساد والمسئولين السوريين، مشيرًا إلى أن أحد الوزراء أخبره بأن لا أحد يوصي بالاهتمام بأمره على عكس ما يحدث مع زملاء له.

ويرى إسماعيل أن المتابع لأي قناة تعرض المسلسلات السورية بانتظام، سيلمس أن الفنانين المشاركين في الأعمال التي أنتجت على مدار العشرين عامًا الماضية لا يتغيرون وكأن الوسط الفني السوري لا يضم سواهم.

بشار إسماعيل

بشار إسماعيل: صناعة النجوم تتم بالوساطة والمحسوبية

صرح الفنان بشار إسماعيل أن الفنان لا يستطيع أن يُصنف نفسه في تصنيفات من قبيل صف أول أو صف ثانٍ، مؤكدًا أن ما يحدد ذلك الشركة المنتجة والمخرج.

كما أكد إسماعيل أن صناعة النجم في سوريا لا تتم إلا إذا كان الممثل مدعومًا من مؤسسة مالية أو مؤسسة سياسية عسكرية، مشيرًا إلى أن بعض المسئولين يقفون وراء تسليط الضوء على بعض الفنانين وتغييب البعض الآخر.

إسماعيل شبه صعود نجم بعض الفنانين بإعلانات “برادات الحافظ” التي كانت تُعرض بشكل مكثف على القنوات السورية، في إشارة إلى أن البعض أصبحوا نجومًا من تكرار الاستعانة بهم في غالبية أعمال الموسم.

موقف مع المخرج سمير حسين

كشف الفنان بشار إسماعيل عن موقفٍ مستفز جمع بينه وبين المخرج سمير حسين، فقد تواصل معه الأخير من أجل دورٍ هام في أحد المسلسلات؛ ليفاجئ بأن الدور عبارة عن مشهدٍ واحد.

إسماعيل رفض الدور رفضًا قاطعًا ورد على حسين قائلًا: “هدا بتلعبه انت”، متسائلًا كيف يُمكن أن يُصبح نجمًا ولا تُعرض عليه أعمال ولا يحصل على أدوار جيدة.

إسماعيل سخر من بعض النجوم الذين يؤكدون في كل مناسبة بأنهم لا يهتمون بمساحة الدور، بينما في الحقيقة يرفضون تجسيد أي أدوار باستثناء أدوار البطولة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق