جيني إسبر ترد بحدة على متابعة اتهمتها بتقليد هيفاء وهبي (صورة)

جيني إسبر ترد بحدة على متابعة اتهمتها بتقليد هيفاء وهبي (صورة)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة السورية جيني إسبر متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور الجديدة، ظهرت فيها بملابس بيضاء في مكان أقرب لمعرض السيارات.

عدد كبير من المتابعين تفاعلوا مع إطلالة إسبر وأثنوا على جمالها ورشاقتها، بينما كان للبعض رأي آخر، فأشاروا لعمليات التجميل وقارنوها بالفنانة اللبنانية هيفاء وهبي.

إحدى المتابعات كتبت تعليقًا يقول: “جيني صايرة متل هيفا.. شكله نفس الدكتور”، الأمر الذي أغضب إسبر ودفعها للرد، فكتبت: “جربي نفس الدكتور إذا بتطلعي بتشبهينا”.

جيني إسبر

لا تقلد هيفاء وهبي

نفت الفنانة جيني إسبر ما يشاع عن تقليدها للفنانة هيفاء وهبي وذلك في لقاءٍ لها مع تليفزيون عمان، فأكدت على محبتها الكبيرة لوهبي وعلقت: “مانه اختراع ذرة موضوع شعري الأسود واللبس، في النهاية الفاشون موجود والكثير من الصبايا لون شعرهم أسود”.

وأضافت إسبر أن لكل فنانة شخصيتها المختلفة وجمهورها الذي يحبها ويتابع إطلالاتها، مشيرةً لأنها من أكثر الفنانات بعدًا عن التقليد رغم متابعتها للكثير من الفنانات وإعجابها بما يقدمونه في عالم الموضة.

جيني إسبر والخيانة

أطلت الفنانة جيني إسبر في برنامج “إنسان” للإعلامي عطية عوض وخلال اللقاء تحدثت عن مشاعرها بعد تعرضها للخيانة ومرورها بفترة اكتئاب حاد، خرجت منه بدعم المحيطين بها.

وأضافت إسبر أن أزمة الخيانة كشفت لها حقيقة الأشخاص من حولها، فالبعض يُحب ويدعم بالفعل والبعض الآخر يدعي المحبة، مشيرةً لتعرضها للخيانة من بعض الأصدقاء أيضًا وليس فقط الشريك.

وترى إسبر أن الأزمات تساعد الشخص على إدراك أن الحياة يجب أن تستمر وبأنها لا تقف على شخصٍ معين، ثم يبدأ بالشعور بنعمة أن يكشف له الله حقيقة الإنسان الخائن.

وأكدت إسبر أنها لم تكن شريكة غيورة ولا شكاكة، لكنها اعترفت بأنها ليست ربة منزل مثالية، خاصةً وأنها منشغلة بعملها دائمًا ولا تجد وقتًا لأمور العناية بالمنزل.

جدير بالذكر أن إسبر تزوجت لمرة واحدة من المنتج السوري عماد ضحية عام 2008، ثم رزقها بابنتهما ساندي عام 2013 وأعلنا الطلاق عام 2015، لكنها أوضحت في برنامج أكلناها أن الطلاق وقع قبل عام من إعلانه على الملأ.

جيني إسبر ترد على متابعة

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق