حسين الديك: “لما بضمك ع صديري” سبب شهرتي والمعجبين خط أحمر (فيديو)

حسين الديك: “لما بضمك ع صديري” سبب شهرتي والمعجبين خط أحمر (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أحيا المطرب السوري حسين الديك حفل ختام مهرجان قلعة دمشق الأحد الماضي وقبيل صعوده للمسرح أجرى لقاءً قصيرًا مع إذاعة نينار اف ام، صرح خلاله بأن أغنية “لما بضمك ع صديري” كانت نقلة نوعية في مسيرته الفنية وسبب شهرته عربيًا.

وكشف الديك عن تحضيره لقرابة 5 أغانٍ سيطرحهم تباعًا، إحداهم أغنية من ألحان المطرب اللبناني زياد برجي، لكنها لن تكون رومانسية إنما من نفس اللون الذي اعتاد تقديمه.

وأكد الديك أنه لا يحبذ إطلاق ألبومات كعادة المطربين ويفضل عليها الأغاني المنفردة، علمًا بأن آخر أغنية طرحها كانت “بحبها وبفهما” التي حققت قرابة 4.5 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب خلال 3 أسابيع.

حسين الديك

يوجه تحية لجورج وسوف

كشف المطرب حسين الديك أن أول مهرجان جماهيري غنى فيه كان مهرجان قرطاج الدولي، معترفًا بأن كان خائفًا للغاية؛ لأنه سيغني أمام جمهور كبير وقوي.

الديك التقى مؤخرًا بالمطرب جورج وسوف والتقط صورة معه لاقت أصداءً واسعة، وخلال لقاءه مع نينار عبر عن محبته الكبيرة لسلطان الطرب وطالبه بالاستمرار في الغناء وإحياء الحفلات؛ لأن وقوفه على المسرح يسعد جمهوره كثيرًا.

ونفى الديك توجهه للتمثيل، مشيرًا لرفضه الكثير من العروض في السنوات الأخيرة، فهو يفضل أن يصب كل تركيزه على الغناء في الوقت الحالي.

وعن الانتقادات التي تعرض لها مؤخرًا بسبب ظهوره في إعلان لمنتج غذائي، أكد الديك بأن الأمر غير معيب ولا يجد فيه مشكلة، على العكس تمامًا، فهو يدعم منتج سوري ومستعد لدعم المزيد.

حسين الديك: المعجبين خط أحمر

شهد حفل المطرب حسين الديك في قلعة دمشق محاولات عدة من الحاضرين لصعود المسرح أفشلها المنظمين، باستثناء معجبة استطاعت الوصول للديك وعانقته أمام الآلاف.

الديك حرص على التقاط الصور مع المعجبين الذين استطاعوا الاقتراب من المسرح، وفي تصريحٍ له لعددٍ من المنصات، قال: “قد ما يدهم يتصوروا.. هدا الموضوع عندي خط أحمر.. هدول ناس بيحبوني وجايين يتصوروا معي”.

وأكد الديك بأنه سعيد للغاية بأنه سيغني وسط أهله وجمهوره الذي ساهم في نجاحه وكان سببًا رئيسيًا في انتشاره ووصوله لمكانته الحالية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق