مؤلفة فيلم خيمة 56: الفيلم يخلو من المشاهد الجريئة وأنا لن أعتذر عنه (فيديو)

مؤلفة فيلم خيمة 56: الفيلم يخلو من المشاهد الجريئة وأنا لن أعتذر عنه (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الكاتبة السورية سندس برهوم -مؤلفة فيلم خيمة 56- في لقاءٍ قصير عبر إذاعة نينار اف ام؛ للرد على الجدل المثار حول الفيلم، الذي وصل حد إعلان عشيرة الزعبي تبرؤهم من الفنان علاء الزعبي للمشاركة في العمل.

برهوم أوضحت بأنها لم تتعمد الإشارة لسهل حوران في فيلمها خيمة 56، فهي تقوم بأعمال تطوعية مع الأطفال في عددٍ من مخيمات اللجوء وفي المخيمات يتواجد أشخاص من كافة المناطق السورية (ريف حمص، ريف إدلب، ريف درعا).

وأضافت أن اللاجئين الذين ظهروا في الفيلم كانوا من ريف حمص، لكن الفنانين المشاركين اختاروا اللهجة الحورانية؛ لتشمل جميع المناطق السورية.

سندس برهوم

يخلو من المشاهد الجريئة

ترى الكاتبة سندس برهوم أن الفيلم لا يسيء لأحد، فهو يناقش العلاقة الحميمية بين الزوج والزوجة أي في إطارٍ شرعي، كما يناقش خصوصية هذه العلاقة وحقهم في ممارسة هذه العلاقة ضمن ظروف إنسانية.

وأضافت أن قضية الفيلم لا تنطبق على أهالي المخيمات فحسب، بل يشمل كل السوريين الذين يعيشون في بيوتٍ تضم عدد كبير من الأفراد، بشكل يجعل من ممارسة العلاقة الحميمة أمرًا صعبًا.

وأكدت برهوم أن الفيلم يخلو من المشاهد الجريئة، فقد اعتمد على توصيل الفكرة بالإيحاء، أما الألفاظ النابية فقد وُظفت بشكلٍ صحيح وضمن سياق الفيلم.

لن تعتذر عن فيلم خيمة 56

كما أكدت الكاتبة سندس برهوم بأنها فخورة بفيلم خيمة 56 وبمناقشتها لقضية إنسانية للغاية، مشيرةً لحصول الفيلم عام عرضه -عام 2018- على جائزة أفضل فيلم متفوقًا على أكثر من 27 فيلمًا عُرضت في مهرجان الإسكندرية الدولي.

برهوم وجهت اعتذارًا لعشيرة الزعبي وللفنان علاء الزعبي؛ بسبب سوء التفاهم الحاصل بينهما، معبرةً عن حزنها الشديد لإعلان العشيرة تبرؤهم من الأخير ومؤكدةً بأنها لن تعتذر لأحد عن تقديم هذا الفيلم.

وأوضحت برهوم أن الفيلم نخبوي، يستهدف جمهور المهرجانات، فهو ليس للعرض على الإنترنت أو التليفزيون، لذلك يسعى صُناعه لسحبه من شبكة الإنترنت، نافيةً أن يكون سحبه استجابة للضغط المجتمعي الحاصل حاليًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق