أحمد رافع يرد على الانتقادات: “الناس فاضية ويا جبل ما يهزك ريح” (فيديو)

أحمد رافع يرد على الانتقادات: “الناس فاضية ويا جبل ما يهزك ريح” (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

رد الفنان السوري أحمد رافع على اتهامات تقليده للفنان المصري محمد رمضان بالاستعانة بالمثل القائل: “مين أكبر؟ جحا ولا ابنه” مؤكدًا على محبته واحترام لرمضان، لكنه كان عارضًا للأزياء قبل أن يولد الأخير.

وأضاف رافع أن رمضان يُمكن أن يرتدي بعض الملابس المفتوحة أو أن يغني عـ.ـاري الصـ.ـدر، أما هو فلا يستطيع ذلك ويكتفي بإبراز قطعة الملابس التي يرتديها من خلال وسامته وابتسامته ومحبة الناس له.

ويرى رافع أن السوريين لن يقدرون الموضة والأزياء، على عكس اللبنانيين الذين يقدرون الموضة، بينما يرى المصريين يبالغون في ملابسهم وغير ماهرين في تنسيق الألوان.

أحمد رافع

طرد امرأة من عرض أزياء

كشف الفنان أحمد رافع عن قيامه بطرد امرأة شامية من قصر العظم قبل 30 عامًا، فقد كانت إحدى الحاضرات لعرض أزياء يخصه وبدر منها تصرفًا استنكره.

وأضاف رافع أنه كان بطلًا لعرض أزياء يضم مجموعة من الصبايا وخُتم العرض بعرض فستان زفاف، وقد حرص على أن يختم العرض بنفسه ويحتضن الصبية التي ترتدي الفستان.

مشهد احتضانه للصبية أثار دهشة تلك المرأة، فصدرت عنها جملة عفوية: “ولي على قامتي”، ثم عاتبته بعد العرض بأن ذلك لا يجوز لمخالفته قواعد العائلات المحافظة، فما كان منه أن نهرها بقوله: “يعني أنا مشلط؟!”.

واعترف رافع بأنه طرد المرأة وأقسم بالله إن شاهدها مجددًا، فسينزل عن المنصة ليضربها ويطردها مرة أخرى.

أحمد رافع يرد على الانتقادات

وعن الانتقادات التي تعرض لها بسبب ملابسه في جنازة المطرب الراحل صباح فخري، قال الفنان أحمد رافع: “معقول جاكيتي يوم جنازة صباح فخري تريند 7 مليون مشاهدة!”.

واستنكر رافع اهتمام الناس بملابسه على حساب سيرة فخري الذي وصفه بالمطرب العملاق وعن ذلك قال: “الناس فاضية” وأضاف: “يا جبل ما يهزك ريح”.

وأضاف أن البعض وصفه بـ “البقرة” و “الكلب” لكنه لم يهتز، بل وجه إليهم الشكر.

وطلب رافع من دول الخليج دعم سوريا وإعادة احتضانها من جديد، مؤكدًا على محبته الكبيرة لهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق