ناصيف زيتون يتصدر الترند برقصة عفوية في إحدى حفلاته في لبنان (فيديو)

ناصيف زيتون يتصدر الترند برقصة عفوية في إحدى حفلاته في لبنان (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

أثار الفنان السوري “ناصيف زيتون” تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي برقصة عفوية في حفل أحياه في مدينة البترون اللبنانية.

وتداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو ظهر فيه ناصيف زيتون مستمتعاً خلال إحيائه حفله في البترون وهو يرقص على المسرح بعفوية.

وحظيت رقصة الفنان السوري على إعجاب المتابعين الذي أشاد بعفويته وحبه لاعتلاء المسرح ولقاء جمهوره ومحبيه ووصفوا رقصته بـ “المهضومة”.

ناصيف زيتون

ناصيف زيتون سعيد للتواجد بين جمهوره في لبنان

وفي الآونة الأخيرة، تصدر عدداً من الفنانين الترند برقصاتهم العفوية ومنهم الفنان راغب علامة وعاصي الحلاني وفارس كرم.

ومؤخراً، أعرب ناصيف زيتون عن سعادته للتواجد بين جمهوره ومحبيه في لبنان فنشر صوراً من حفلاته رفقة تعليق كتب فيه: “في طيات لبنان يسكن الفن وبين أهله يكمن الحب من بقاع القلب إلى البترون شوفتكم ردت الروح”.

وفي وقت سابق، علق زيتون على صعود المعجبات على المسرح، بالقول: “إذا بتحكي عن ناس تطلع تتصور.. هي منها فوضي، هيدي محبة” وأضاف أن الفوضى هي أن يفسد الحفل، عندها يتحمل المسئولية المنظمين وليس الجمهور.

وأكد زيتون أن حفلات تتسم بُحسن التنظيم؛ لأنه يعمل دائمًا مع منظمين محترفين ومحترمين، مشيرًا لمحاولته إرضاء أكبر قدر ممكن من المعجبين والتقاط الصور معهم، فهو لا يُحب أن يخجل أحدًا من محبيه.

من هو ناصيف زيتون؟

ناصيف زيتون؛ هو مغني من مواليد العاصمة السورية دمشق عام 1988، حاصل على لقب نجم ستار أكاديمي 7، وهو عضو نقابة الفنانين في لبنان.

شارك زيتون في العديد من الحفلات في دار الأوبرا بدمشق وشارك مع كورال مارسيل خليفة، كما كان له مشاركة في برنامج ستار أكاديمي عام 2009.

في يناير/ كانون الثاني الفائت، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للفنان ناصيف زيتون ظهر فيها بوضعيات رومانسية مع فتاة مجهولة الهوية، وأثارت الصور تكهنات حول هوية الفتاة، فقال البعض إنها حبيبة ناصيف زيتون أو خطيبته، بينما ذهب آخرون إلى أنها شقيقته وأشار قسم آخر إلى احتمال أن تكون غير حقيقية ومعدلة بالفوتوشوب.

ومن جهته، التزم الفنان ناصيف زيتون الصمت ولم يدلِ بأي تصريح فيما يخص هذه الفتاة، ومن المعروف أن النجم السوري حريص على الحفاظ على حياته الخاصة بعيداً عن الإعلام.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق