ماسة الجمال: تركني خطيبي بسبب مرض السكري وأخاف من النوم (فيديو)

ماسة الجمال: تركني خطيبي بسبب مرض السكري وأخاف من النوم (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية ماسة الجمال ضيفةً على الإعلامي “عطية عوض” في برنامجه “إنسان”، الذي كشفت فيه عن معاناتها منذ سنوات مع مرض السكري وكيف تركها خطيبها بعد اكتشاف الأمر.

 أوضحت الجمال بأن المرض أصابها في فترة مراهقتها، فبعد أن كملت عامها الثامن عشر بدأت تشعر ببعض الأعراض الغريبة وتلاحظ تغييرات في جسدها لا تعرف أسبابها.

وأضافت أنها ظلت لعامين تعاني من هذه الأعراض التي لا تعرف لها تفسيرًا ومنها شعورها بالعطش الشديد فجأة، وهي الأعراض التي وجدتها لدى مريض سكري تعرفه، فقررت أن تجري تحليل سكر.

ماسة الجمال

اكتشاف المرض

صرحت الفنانة ماسة الجمال بأنها لم تكن تعتقد أنها ستشخص كمريضة سكري في العشرين من عمرها، فقد أجرت تحليلًا للسكر بعد تشابه الأعراض لديها مع أعراض مريض سكري.

وأضافت أنها تفاجأت بأن تحليل سكر الدم أثبت ارتفاعًا كبيرًا في سكر الدم لديها، فتوجهت للطبيب الذي أكد إصابتها بمرض السكري واحتياجها لأخذ جرعات منتظمة من الأنسولين، بالإضافة لتغيير النمط الغذائي الخاص بها.

واعترفت الجمال بأن شخص لا يحب الخضروات والفواكه ويميل لتناول النشويات وخاصة المعجنات والخبز الأبيض، فكان تغير عاداتها الغذائية أمر صعب للغاية.

وعبرت الجمال عن استيائها من تعليقات الأشخاص من حولها عند معرفتهم بمرضها واضطرارها للاستماع لتعليقات مثل: “سكري!.. والله بكير”، “لساتك صغيرة”.

وكشفت الجمال أن العرض الأكثر خـ.ـطورة، هو نزول سكر الدم أثناء النوم، فعدم اكتشاف الأمر يتسبب في دخول المريض في غيبوبة.

ماسة الجمال: تركني خطيبي

صرحت الفنانة ماسة الجمال أنها كانت مخطوبة وقت اكتشاف المرض، وهي الخطبة التي لم تستمر طويلًا بعد أن عرف خطيبها بأمر مرضها.

وأضافت أن اتصال هاتفي وردها من خطيبها؛ ليخبرها: “ليكي أنا ما فيني كون معك.. انتِ واحدة مريضة.. مريضة سكر.. ما بعرف بكرا إذا جبتي ولاد.. هيكونوا مريضين متلك”.

وأوضحت الجمال أن ارتباطها بهذا الشخص استمر لسنواتٍ طويلة، تخللها فترات كان ارتباطهما معلنًا من خلال خطبة ثم انفصلا ثم ارتبطا مرة أخرى.

وصرحت بأن صدمتها في هذا الشخص نابعة من كونه عاش معها صراع اكتشاف المرض ثم الغضب ثم محاولات قبول الأمر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق