عدنان أبو الشامات: باب الحارة متخلف ورجعي لكنه الأكثر شعبية عربيًا!

عدنان أبو الشامات: باب الحارة متخلف ورجعي لكنه الأكثر شعبية عربيًا!

مدى بوست_فريق التحرير

تساءل الفنان السوري عدنان أبو الشامات عن السر وراء الجماهيرية الكبيرة التي يحظى بها مسلسل البيئة الشامية باب الحارة، رغم اتفاق عدد كبير من الناس حول كونه عمل متخلف ورجعي ومسيء للمرأة.

أبو الشامات كتب منشورًا يطرح فيه تساؤلات حول العمل الذي يُعد ظاهرة جماهيرية، جاء فيه: “أكثر مسلسل بيئي سوري، هوجم واتُّهِم بالتخلف والرجعية والعداء للمرأة وتشويه صورة دمشق هو مسلسل باب الحارة”.

وأضاف: “وأكثر مسلسل عربي ربما، شكل ظاهرة جماهيرية ومتابعة غير مسبوقة من الناطقين بالعربية في بلادهم ومغترباتهم في العالم هو مسلسل باب الحارة الذي لفت أنظار الصحافة والإعلام العالميين أيضًا ونال الكثير من المقالات والتحقيقات والدراسات والتحليلات التي تتساءل عن سبب اكتساحه للشاشات وشعبيته الاستثنائية”.

عدنان أبو الشامات

سؤال مشروع

وختم أبو الشامات منشوره بالقول: “السؤال: مادام هذا المسلسل متخلف ورجعي ومشوه للحقائق، فلماذا حظي بكل هذا الضجيج والشعبية والاستحسان وحتى الهوس عند المشاهد العربي في كل أنحاء هذا الكوكب؟”.

عدد كبير من المتابعين تفاعلوا مع سؤال أبو الشامات الذي يرى أن “الدراما اختبار لثقافة الشعوب وعمقها الحضاري”.

أبو الشامات رفض أن يُحمل الإعلام وحده مسئولية ارتفاع أسهم العمل، فرد على أحد المتابعين: “حتى الإعلام تفاجأ ولم يكن يروج لهذا العمل قبل عرضه”.

متابع آخر اعتبر رواج باب الحارة لأنه يرضي العقلية العربية السلطوية والذكورية، فرد عليه أبو الشامات ساخرًا: “هلأ بيزعلوا منك الذكور يلي بيخلطوا بين الذكورية والرجولة”.

جدير بالذكر أن أبو الشامات شارك في الأجزاء الخمس الأولى لمسلسل باب الحارة، جسد فيه شخصية “أبو ديبو”.

جديد عدنان أبو الشامات

شارك الفنان عدنان أبو الشامات في مجموعة متنوعة من الأعمال التي عُرضت خلال العام الجاري، منها: بروكار ج2، بقعة ضوء ج15، الفرسان الثلاثة، جوقة عزيزة، ولاد البلد.

أبو الشامات منشغل حاليًا بتجسيد دوره في مسلسل الدراما العربية المشتركة “ألف ليلة وليلة” وهو النسخة العربية عن المسلسل التركي “ويبقى الحب”. العمل يجري تصويره حاليًا في تركيا والمخرج هو “فكرت القاضي”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق