شريف الشرقاوي يحسم الجدل: نسرين طافش زوجتي وست الستات كلها

شريف الشرقاوي يحسم الجدل: نسرين طافش زوجتي وست الستات كلها

مدى بوست – فريق التحرير 

حسم “شريف الشرقاوي” زوج الفنانة السورية “نسرين طافش” الجدل المثار حول انفصالهما بعد إقدام الأخيرة على حذف الصور التي تجمعهما على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

رد الشرقاوي جاء عبر خاصية الستوري على حسابه في “إنستغرام” مؤكداً أن زواجه من نسرين طافش لا يزال مستمراً وأن الأخيرة لها مطلق الحرية في الصور التي تشاركها عبر حساباتها.

وكتب زوج نسرين طافش في رده: “نسرين طافش زوجتي وست الستات كلها. نسرين لها مطلق الحرية في التحكم في صور صفحتها، من فضلكم سيبوا الناس تعيش بحرية واستخدموا طاقتكم في ما يفيدكم”.

نسرين طافش: في الصمت حياة أخرى لا يعرفها من اعتاد الضجيج

ولم يصدر عن الفنانة نسرين طافش أي تصريح حتى هذه اللحظة على شائعات انفصالها، كما لم تعلق على ما نشره زوجها بشأن الأنباء المتداولة.

ونشرت طافش عبر ستوري إنستغرام : “في الصمت حياة أخرى لا يعرفها من اعتاد الضجيج في أفكاره وكلماته وتصرفاته، المتصلون بأنفسهم لديهم جمال في داخلهم يشغلهم كثيراً عن متابعة ما لايعنيهم ويثريهم ويبهجهم، لن تستطيع أن تحيا مثلهم ونفسك تتغذى على السطحية والفضول، الجمال والعمق لا ينفصلان”.

وشاركت متابعيها مقولة أخرى كُتب فيها: “تعلم فن الهدوء في كل شيء لا تسمح لكل أنواع الضجيج أن تغزو دائرتك الخاصة، اهدأ بأسلوب حقيقي وكن هانئاً ومطمئناً وكن مستمتعاً بخصوصية كينونتك الجميلة، ستدرك لاحقاً بأن كثيراً من الرضا مع مزيداً من الراحة وتخفيض أهمية كثير من الأشياء كفيل بأن يصنع رفاهيتك”.

نسرين طافش تحذف صور زوجها من حسابها في إنستغرام

وكانت نسرين طافش قد فاجأت الجمهور يوم أمس بعد حذفها الصور التي تجمعها بزوجها على حسابها في إنستغرام لتثير التساؤلات حول استمرار زواجهما، في الوقت الذي تستمر فيه بمتابعته ويحتفظ فيه الأخير بالصور ومقاطع الفيديو التي تجمعهما عبر حسابه الشخصي.

وكانت نسرين طافش قد أعلنت زواجها بشكلٍ مفاجئ في الثاني من يوليو/ تموز الجاري عندما نشرت صورة ليدها ممسكة بيد زوجها دون أن تكشف عن هوية زوجها.

وبعد الكثير من التكهنات من قبل وسائل الإعلام، حسمت طافش الأمر، فكشفت عن زواجها من طبيب مصري ومعالج بالطاقة يُدعى “شريف شرقاوي” دون أن تكشف تفاصيل هذا الزواج مكتفية بنشر صور ومقاطع فيديو تجمعهما سوياً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق