أيمن زيدان: أنا ضد ثقافة المنع والأفضل تقديم فن راقٍ يواجه الرداءة

أيمن زيدان: أنا ضد ثقافة المنع والأفضل تقديم فن راقٍ يواجه الرداءة

مدى بوست_فريق التحرير

كتب الفنان السوري أيمن زيدان منشورًا على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك؛ ليعلق على الجدل الدائر حول منع نقابة الفنانين السوريين لبعض المغنيين من الغناء داخل سوريا.

الفنان محسن غازي نقيب الفنانين السوريين كان قد تعهد بمنع المغنية ريم السواس والمغنية سارة زكريا من الغناء داخل سورية بسبب الألفاظ الخـ.ـادشة للحياء الواردة في بعض أغنياتهم.

زيدان أوضح في منشوره بأنه ضد ثقافة المنع بشكلٍ عام، معتبرًا أن الحل الأمثل هو محاربة الرداء من خلال إنتاج أغنية سورية حقيقية تلقى رواجًا وتستقطب المستمعين.

أيمن زيدان

منشور أيمن زيدان

جاء في منشور الفنان أيمن زيدان: “ليس لدي الرغبة بالتدخل في السجال الحاصل بخصوص منع بعض المغنيين من الغناء بحجة تردي السوية الفنية وبذاءة كلمات هذه الأغاني، لكنني أريد أن أتوقف عند أمرٍ أراه هامًا”.

وأضاف: “إذا كانت الغاية من قرارات المنع هي رفع سوية الذائقة العامة، فإن ثقافة المنع ليست هي الحل الأمثل، بل الحل في خلق أغنية سورية حقيقية تستقطب روادًا وتتمكن من تحجيم هذه الرداءة”.

وتابع: “ما يحدث في الفن حتى في أرقى المجتمعات هو التنوع الهائل بين الغث والثمين ولا أحد في تلك المجتمعات رأى أن قرارات المنع هي الحل. أعود وأؤكد أن الحل الأمثل برأيي هو الإسهام في صناعة فن راق يمكن له يومًا أن يزيح الرداءة أو على الأقل يحد من سطوتها”.

وختم منشوره بالقول: “وطبعا في مجتمعاتنا للأسف سيظل هذا حلمًا صعب المنال. ملاحظة عابرة: من الطبيعي أن تستوقفنا بذاءة هذه الاغاني ولكن أليس الأمر الأخطر أن لا يستوقفنا عدد الرواد الهائل الذين يحتفون بذلك؟”.

تفاعل واسع

عدد كبير من متابعي الفنان أيمن زيدان تفاعلوا مع منشوره، البعض اتفق مع وجهة نظره بأن المنع ليس حلًا، بينما رأى البعض الآخر أن الأغاني الهابطة والبـ.ـذيئة تستحق المنع.

زيدان اضطر لكتابة منشور آخر ليؤكد أنه ضد الأغاني الهابطة، فكتب: “ونضطر دائما للتوضيح.. بالتأكيد لست مع الاحتفاء بالأغنية الرديئة لكنني ضد المنع إذا لم يتجاور مع اشتغال حقيقي على صناعة فن راق ٍ”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق