نور الوزير: أخاف التقدم في السن وتركت الجامعة لأجل التمثيل (فيديو)

نور الوزير: أخاف التقدم في السن وتركت الجامعة لأجل التمثيل (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية نور الوزير في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، صرحت خلاله بأنها تخاف التقدم في السن، كما تخاف أن تلقى مصير المطربة الراحلة أسمهان التي كانت تتمني أن تُجسد شخصيتها في عمل فني.

وسئلت الوزير عن علاقتها بالموضة وإن كانت حريصة على متابعة أحدث صيحاتها، فأوضحت أنها تعاني من مشكلة مع جسدها الذي يتغير وزنه بشكلٍ دوري ما بين الزيادة والنقصان.

وأضافت بأنها أحيانًا تسير مع الموضة وتنتقي ملابسها على أساسها، لكن بعد فترة قصيرة ومع تغيرات جسدها، تُصبح هذه الملابس غير مناسبة، فتضطر للعودة لارتداء ما يناسبها.

نور الوزير

الجسد الشرقي

ترى الفنان نور الوزير أنها تمتلك جسدًا شرقيًا لا تناسبه النحافة الزائدة، لذلك تحرص على ارتداء ما يناسب هذا الجسد من ملابس؛ لأن صيحات الموضة لا تناسبه غالبًا.

وأضافت أن موضة مثل موضة بناطيل الوسط الساقط لم تكن مناسبة لها على الإطلاق، وحاليًا موضة بناطيل الوسط المرتفع مع الكنزات القصيرة لا تناسبها أيضًا.

وتابعت بأنها تحرص على متابعة الموضة فيما يخص الألوان الدارجة كل موسم، مشيرةً إلى أنها تحب الفساتين والتنانير الطويلة أكثر بكثير من البناطيل التي ترى أنها تنتقص من أنوثة المرأة.

علاقتها بالمطبخ

كشفت الفنانة نور الوزير أن علاقتها وطيدة بالمطبخ وتقضي الكثير من الوقت في الطبخ، مشيرةً لبراعتها في طبخ مختلف الأكلات، فهي تحرص على إتقان دورها في كل مكان تُوضع فيه.

وعن الأكلة المفضلة لديها، أجابت بأنها أكلة تشتهر بها منطقة السويداء -مسقط رأسها- تُسمي “لزاقيات” وهي نوع من الحلويات تُصنع من خبز معين يُسقى بالحليب والطحينة.

وعن المهنة التي ستمتهنها في حال لم تكن ممثلة، كشفت بأنها تركت دراستها الجامعية في كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية من أجل التمثيل، وعن اختيارها، أجابت: مديرة بنك، مديرة شركة، سيدة أعمال.

نور الوزير وأسمهان

صرحت الفنانة نور الوزير بأنها تتمنى أن تُجسد شخصية أسمهان في عملٍ فني، فهي مطربتها المفضلة وأصولها تعود لمنطقة السويداء/ الجبل.

وأضافت الوزير بأن سيرة أسمهان تدفعها للبكاء تأثرًا، فهي ترى نفسها فيها، خاصةً وأن كلتاهما تخافان الغرق، ورحلت أسمهان غرقًا وتخاف أن تلقى ذات المصير رغم براعتها في السباحة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق