مها المصري:بسام كوسا موهبة رائعة وكيمياء كبيرة جمعت بيننا (فيديو)

مها المصري: بسام كوسا موهبة رائعة وكيمياء كبيرة جمعت بيننا (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

أشادت الفنانة السورية “مها المصري” بنعاونها مع مواطنها الفنان “بسام كوسا” في مسلسل “الفصول الأربعة” ووصفته بـ “الموهبة الرائعة”.

جاء ذلك في حوار مصور أجرته المصري مع برنامج “أي تي بالعربي” وجهت فيه التحية للفنان بسام كوسا الذي شكلت معه في “الفصول الأربعة” واحدة من أشهر الثنائيات في الدراما السورية والعربية.

وقال مها المصري عن بسام كوسا: “من أظرف الناس ومن أرقى الناس موهبة رائعة أستاذ بسام عنجد كتير كتير استمتعت بالعمل أنا وياه، يعني عملنا بعدih قانون ولكن، يعني بقول إن شاء الله يجي عمل يجمعنا من أول وجديد لأنه كان في كيميا كتير بيني وبينه”.

 

مها المصري سعيدة بعودتها للدراما الاجتماعية

كما أشادت بالأجواء الأخوية التي سادت تصوير المسلسل، كاشفةً أنها تلقت أسئلة من الجمهور حول موقع منزل العائلة في العمل رغبة منهم في زيارته والتقاط الصور فيه.

وأشارت مها المصري إلى أنها ترغب في تقديم عمل بسوية “أشواك ناعمة” و”الفصول الأربعة”، مبينةً أن الأخير من أحب الأعمال التي شاركت بها إلى قلبها.

وعلى صعيد آخر، أعربت مها المصري عن سعادتها بالعودة إلى الدراما الاجتماعية عبر مسلسل الكرزون، وهو مسلسل سوري من تأليف: مروان قاووق ورنيم عودة وإخراج: رشاد كوكش وإنتاج: فراس الجاجة، وتجسد فيه المصري دور أم لشاب وفتاة، تعمل في متجر لفساتين العرائس.

كما تعود المصري هذا العام إلى السينما بعد غياب كبير، عبر مشاركتها كضيفة شرف في فيلم “مفتاح الحب” والذي تم تصويره في أبوظبي ضم نخبة من أهم النجوم العرب.

من هي مها المصري؟

مها المصري؛ فنانة سورية شهيرة، واحدة من نجمات سلسلة مرايا الناقدة للفنان القدير ياسر العظمة، الشقيقة الصغرى للفنانة سلمى المصري، ووالدة الفنانة ديمة بياعة والفنان الشاب طيف إبراهيم.

بدأت الفنانة مها المصري مشوارها الفني بدعم من شقيقتها سلمى في سبعينيات القرن الماضي، وحصلت على عضوية نقابة الفنانين السوريين عام 1977، ومن أشهر ما قدمته مسلسل الفصول الأربعة بجزأيه عام 1999 و2002.

تعود مها المصري لشاشات الدراما السورية بعد غياب عامين من خلال مسلسل “الكرزون”، علماً بأن آخر أعمالها المعروضة على الشاشة: الجزء الأول من مسلسل البيئة الشامية بروكار.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق