حمزة رمضان يرد على المنتقدين: أنا أقوى من الكلام السلبي.. ووالدته سلاف فواخرجي تدعمه (فيديو)

حمزة رمضان يرد على المنتقدين: أنا أقوى من الكلام السلبي.. ووالدته سلاف فواخرجي تدعمه (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري حمزة رمضان في لقاءٍ قصير مع منصة “يلا تريند”؛ للرد على الانتقادات التي تعرض لها بعد مشاركته في فيلم “كازي روز” التجربة الإخراجية الأولى لوالده الفنان وائل رمضان في السينما.

رمضان الابن تعرض لانتقادات بأنه ممثل بالوساطة، بالإضافة إلى تـ.ـنـ.ـمر طال مظهره الخارجي، الأمر الذي أزعج والدته الفنانة سلاف فواخرجي.

وأوضح رمضان بأنه ليس نشيطًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن أحيانًا تصادفه بعض التعليقات السلبية، فلا يهتم لها من منطلق “الناس حقها تحكي”.

وأكد رمضان أن التعليقات الإيجابية تسعده، أما التعليقات السلبية فلا يتوقف عندها، مشيرًا إلى أن التـ.ـنـ.ـمر على الشكل الخارجي لأي شخص أمر مرفوض إنسانيًا، فقال: “الناس حقها تحكي بس مو حقها تجرح”.

حمزة رمضان

تعليق الفنانة سلاف فواخرجي

علقت الفنانة سلاف فواخرجي على الانتقادات التي طالت ابنها حمزة بالقول: “الناس اللي بتعرف تحب وبتعرف تقول كلام طيب.. هي نعمة من الله، واللي ما بيقدر الله يكون في عونه، ما فيني قول شي”.

وأكدت فواخرجي أن الفنان مثل أي شخص آخر، يمتلك مشاعر وأحاسيس ويستاء من التعليقات السلبية، مطالبةً المتابعين بأن يضعوا أنفسهم مكان أي شخص يوجهون له تعليقًا مـ.ـؤذيًا.

وأضافت فواخرجي أن المتـ.ـنـ.ـمرين لم يسلم من شرهم أحد، لا شيخ كبير ولا طفل ولا امرأة، الأمر الذي يثير استغرابها ويجعلها تتساءل عن الفائدة التي تعود عليهم جراء تـ.ـنـ.ـمرهم.

حمزة رمضان في كازي روز

أكد الفنان حمزة رمضان أن التعليقات السلبية تضايقه أحيانًا، لكنه يجد الدعم والمساندة من العائلة، الأمر الذي يساعده على التجاوز لأنه “أقوى من الكلام السلبي”.

وعن مشاركة ولديها حمزة رمضان وعلي رمضان في فيلم كازي روز، أوضحت الفنانة سلاف فواخرجي أن إحدى شخصيات الفيلم كانت لطفل، فذهب الدور إلى ابنها علي، بينما اعتذر 3 فنانين عن أداء شخصية موظف الأمم المتحدة، فذهب الدور لابنها حمزة.

وأضافت فواخرجي أن شخصية موظف الأمم المتحدة تطلبت شخصًا يتقن اللغة الإنجليزية وتوفر هذا الشرط في ابنها حمزة، مؤكدةً أن الأمر صدفة ولم يُخطط له.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق