عباس النوري: أنا ضد ثقافة المنع والامتحان الحقيقي أمام الجمهور (فيديو)

عباس النوري: أنا ضد ثقافة المنع والامتحان الحقيقي أمام الجمهور (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أكد الفنان السوري عباس النوري أنه ضد ثقافة المنع، فمن حق كل شخص أن يُعبر عن مستواه بالطريقة التي يراها مناسبة، مؤكدًا أن الجمهور هو من يقبل أو يلفظ ما يُعرض.

وأضاف النوري أن الامتحان الحقيقي أمام الجمهور وليس أمام النقابة أو الوزارة أو رئاسة الوزراء، فالجمهور إما أن يُعرض وإما أن يقبل، خاصةً وأن الجمهور يعرف الغث من الثمين.

تصريحات النوري جاءت في لقاءٍ قصير مع إذاعة شام اف ام، سئل خلاله عن رأيه في القرار الذي أصدرته نقابة الفنانين السوريين والذي يقتضي بمنع المغنيتين ريم السواس وسارة زكريا من الغناء في سوريا.

عباس النوري: الأغنية السورية غائبة

يرى الفنان عباس النوري أن الأغنية السورية غائبة. مؤكدًا أن معالجة هذا الغياب يحتاج إلى بحث وجهد، بالإضافة للحاجة إلى وجود حريات تعطي مساحة للفنان للتجارب المختلفة.

وأضاف النوري أن هناك الكثير من المطربين والملحنين الموهوبين، لكنهم لا يجدون فرصة مناسبة؛ لأن أصحاب القرار يصدرون غير الموهوبين في المشهد،

وجاء على لسان النوري: “اللي بالصدارة ما عندهم جدارة.. واللي عندهم جدارة مانهم بالصدارة.. هي المشكلة”.

المثقف حر

أكد الفنان عباس النوري ألا وجود لمثقف غير حر، فالمثقف إما أن يكون حرًا أو لا يكون مثقفًا من الأساس، مشيرًا إلى أن الثقافة تثقيف والأصل “ثقف”، فيقال: “ثقف السيف” أي جعله مستقيمًا.

وأضاف أن لا ثقافة بدون الحرية، فإما أن يوجد ثقافة وحرية سويًا وإما لا يوجد، فقال: “أقرأ بحرية وأؤمن بحرية وأكفر بحرية -أستغفر الله العظيم- هي عندي ثقافات”.

كما نفى النوري أن تكون الثقافة في الكتب أو بتحصيل معرفي كبير أو بكثرة القراءة في الكتب، معتبرًا هذه الأمور جمود وجفاف. ويرى أن الثقافة في السلوك والعلاقة مع الحياة وطريقة فهمها ومحاولة تطويرها.

لا يمكن إعادة الزمن

علق الفنان عباس النوري على عودة زمن الجميل بالقول: “لا يمكن إعادة الزمن، فالحياة الحميمية ستعود بشكل آخر وفي زمن آخر وبشروطٍ أخرى”.

وأضاف أن زمن الأجداد كان جميلًا في وقته، لكنه لا يناسب زمن الإنترنت، مؤكدًا أن الحب موجود في كل زمان ومكان، فهو أمر غير قابل للتطور، فهو إما أن يكون أو لا يكون.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق