لمى الرهونجي تثير جدلًا واسعًا: “أنا أهم من سلاف فواخرجي للإعلانات” وتولين البكري تدعمها (فيديو)

لمى الرهونجي تثير جدلًا واسعًا: “أنا أهم من سلاف فواخرجي للإعلانات” وتولين البكري تدعمها (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أثارت سيدة الأعمال السورية لمى الرهونجي جدلًا واسعًا مؤخرًا؛ بسبب تصريحاتها في برنامج “إنسان” مع الإعلامي عطية عوض، فكان أبرز ما صرحت به: “أنا أهم من سلاف فواخرجي في مجال الإعلانات”.

عوض وجه للرهونجي سؤال يقول: “مين أهم لإعلان؟ أنتِ أم ممثلة”، فأجابت: “طبعًا أنا”، لكنه أعاد السؤال ليقارن بينها وبين الفنانة سلاف فواخرجي، فلم تتغير إجابتها.

وترى الرهونجي أنها لا تستطيع أن تمثيل كفواخرجي والأخيرة لا يُمكن تتصرف كبلوجر، فقالت: “أنا ما فيني روح مثل بدل سلاف، وهي مو من برستيجها ولا قيمتها تروح على محل تياب وتشلح وتلبس وتصور”.

لمى الرهونجي

الفرق بين الممثلة والبلوجر

كما ترى الرهونجي أن الفنان إن تصرف كبلوجر سيؤثر ذلك سلبًا على قيمته وصورته أمام الناس. وأضافت أن الإعلان يتطلب أسلوبًا وأدواتًا قد تتواجد عندها كبلوجر ولا تتواجد عند الفنانة.

وتابعت الرهونجي بأن من أبرز أدواتها: اختيار زاوية التصوير المناسبة، إعطاء قصة كل إعلان حقها، الأسلوب المعتمد على العفوية والصدق.

وأكدت الرهونجي أن هناك خطوط حمراء بالنسبة لها، فأي إعلان يمس بالآداب العامة مرفوض بالنسبة لها، مشيرةً لرفضها إعلانًا عن مشروب كحولي.

تولين البكري تدعم لمى الرهونجي

كتبت الفنانة تولين البكري منشورًا تدعم فيها سيدة الأعمال لمى الرهونجي بعد تعرضها للانتقادات، جاء فيه: “شو رأيكم تتركوا الناس بحالها.. هي أولًا”.

وأضافت: “ثانيًا.. ليش بعض الصفحات بتتقصد تعمل ضرب ندالة وبتنزل عناوين بتشد ليجيبوا نسب مشاهدة على حساب هالشخص ما رح تبطلوا هالوساخة؟”.

وتابعت: “ثالثًا.. الناس اللي عم تفرد عضلات لسانا من ورا شاشة موبايل وتنتقد بطريقة جارحة انتوا بتعرفوا هالمخلوقة شخصيًا شي لتحكو عليها؟ طيب أذتكون بشكل شخصي لتحكوا؟”.

واستطردت: “أنا لما بدي أحكي على حدا بالسيء بدو يكون آذيني أو عالأقل عامل معي شخصيًا شي موقف غلط؟.. أنا من أكتر الناس اللي بعرف السيدة لمى رهونجي عن قرب، بعرف كفونتا لما تحتاجها بشي ما بتردك، بعرف اجتهادها كست وزوجة وأم وسيدة مجتمع، بعرف طيبة قلبا وكدعنتا”.

وختمت البكري منشورها: “أنت اللي عم تحكي بعرضها ضمنان إنه الله ما يعاقبك ببنتك أو شرفك؟ صيروا متلا ووصلوا لـ يلي هي وصلت له وبعدين انتقدوا.. أقسم بالله بدكم نيزك على هالنفسيات الخ…”.

الرهونجي تفاعلت مع منشور البكري، فكتبت: “تولينو عادي تعودنا على العنوانين الملغومة.. بحبك”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق